• ×
  • تسجيل

الأربعاء 28 يوليو 2021 اخر تحديث : 07-24-2021

قائمة

كيف تنشئين طفلا واثقاً بنفسه؟

بواسطة : هبة محمد
 0  0  91
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
مجلة العلوم الاجتماعية الطفل الواثق بنفسه؛ طفل هادئ الطباع، تجمعه بالآخرين علاقات طيبة، يسعى دائماً للنجاح مهما تعثرت خطاه، مقبل على الحياة، وقادر على تحمل المسؤوليات، مرن وقادر على التكيف مع المواقف، ولهذا كان دور الآباء كبيراً في تنشئة الطفل على هذا الشكل واثقاً بنفسه قادراً على خوض الحياة الدراسية والاجتماعية والعملية بصدر رحب وله قدرة على مواجهة الصعوبات. ولأن هذا الطفل له علامات وملامح، وهناك سبل للوصول لهذا النموذج؛ كان حديثنا مع الدكتورة فاطمة الشناوي أستاذة طب النفس والمحاضرة بالتنمية البشرية للاستفسار والتوضيح.

قواعد خاصة لتنمية الثقة بنفس الطفل

من اللحظة الأولى للطفل في هذه الحياة، يجب على الوالدين أن يعززوا ثقة الطفل بنفسه، فهي تُعد أهم صفة ليصبح الطفل شخصاً ناجحاً في المستقبل.

امدحي نفسك أمام أطفالك

هيا، اخبري طفلك -بصورة غير مباشرة- عن إمكاناتك، مهاراتك التي تتمتعين بها، ولا تنسي إنجازاتك التي قمتِ بها؛ الأطفال الواثقون يأتون من آباء أكثر ثقة بأنفسهم.
فقد ينسى الأطفال قيمتهم، ما قد يؤدي إلى ضعف ثقتهم بأنفسهم؛ لذلك على الآباء امتداح قدراتهم، ما يؤثر في الأطفال بشكل كبير ويعلمهم الثقة بالنفس مثل آبائهم.

أعلني عن مهارات أطفالك بصوت مسموع

يجب ألا تمتدحي طفلك بشكل عام فقط؛ ذكاءه، مهاراته في لعب الكرة، حصوله على جائزة ما، ولكن من الأفضل له أن تكوني أكثر دقة، أن تحددي الجزء الذي أبدع فيه بشكل أكبرما يجعله يركز على نقاط قوته ويزرع في نفسه الثقة، فهذه الطريقة تمنح الأطفال الأدوات اللازمة للحديث عن نقاط قوتهم الخاصة التي يعرفونها.


ذكري طفلك بنقاط قوته..ونقاط ضعفه

على الآباء ألا يكذبوا على أطفالهم، ولا يخفون عنهم نقاط ضعفهم، أو الإشارة إلى الجزء الذي يحتاجون فيه إلى العمل عليه بجدية أكبر لتلافي نقاط ضعفهم،ويكون ذلك بالقول: أنت جيد في هذا الأمر ولكنك تحتاج إلى المزيد من التمرين فيه أو التدريب عليه.
الأطفال يحتاجون إلى معرفة ما لا يعرفونه؛ هناك نقاط ضعف لا سبيل لتغييرها ولكن يمكن تلافيها أو التسليم بها ..ما يبعدهم عن الأحساس بالنقص أو الغرور والتعالي.

تقدير قيمة العمل الجماعي

لابد من تذكير الأطفال بمجهود الفريق الذي يعمل معهم، ولا يجعلون أطفالهم يفكرون بأن النجاح كان بفضلهم، بل إن العمل الجماعي مهم لينجحوا ويجب على الآباء التأكد من أن الأطفال يعرفون أن نجاحهم لم يحدث من فراغ.

صفات حميدة تتبع الثقة بالنفس

كيفية تنشئة طفل واثق بنفسه



1- الثقة بالنفس يترتب عليها الكثير من الصفات الشخصية الأخرى مثل: الصدق والأمانة وغيرهما من الصفات الأخرى، كما تساعده على النجاح في حياته والاعتماد على نفسه لتحقيق ما يهدف إليه.

2- تأتي الثقة بالنفس من الشعور بالكفاءة، ويحتاج الطفل الواثق بنفسه إلى تصور واقعي لقدراته، وتحديد الأهداف خلالها والعمل بجد لتحقيقها.

3- ولكي تنمي ثقة طفلك بنفسه؛ فعليك أن تبدئي منذ سن صغيرة، بحيث يكون أكثر قدرة على تعلم واكتساب الصفات.

4-عبري عن حبك لطفلك، وإن أخطأتِ في تصرف معه فعليكِ بالاعتذار فوراً، واحرصي على تعليم الطفل معاني الحب غير المشروط، من خلال إظهار المحبة والدعم له خلال لحظات فشله أو أخطائه.

5- ساعدي طفلك على وضع أهداف واقعية في نطاق قدراته وإمكانياته، وأخبري طفلك أن عليه أن يحب نفسه ويقدرها، وساعديه على تفهم الإخفاقات وتعويده على التعامل السليم مع الفشل.

6- أعطي طفلك مساحة من الحرية في الاختيار والمجازفة، وشجعيه على ممارسة الرياضة خاصة الألعاب الجماعية؛ فهي تخلق شخصاً واثقاً بنفسه قوياً من الناحية الاجتماعية قادراً على التصرف في كل المواقف الحياتية.

7- اكتشفي مع طفلك نقاط قوته وعززيها ونميها بداخله ليشق طريقه، واحترمي رغباته وأهدافه مهما كانت بسيطة أو تافهة في نظرك، ما دامت كانت غير مؤذية أو خاطئة.

8- كل هذا لا يمنعكِ من وضع قواعد وقوانين يسير على هديها أهل البيت، وكوني على استعداد لمناقشتها معه، وعلميه أن الرحمة واللطف وعدم السخرية من الآخرين خير السبل للتعامل.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 06:22 مساءً الأربعاء 28 يوليو 2021.