• ×
  • تسجيل

الأربعاء 28 يوليو 2021 اخر تحديث : 07-24-2021

قائمة

علامات تشير إلى أن طفلك يفتقد الحب

بواسطة : هبة محمد
 0  0  540
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
مجلة العلوم الاجتماعية بالحب يعيش الطفل وينمو صحيا وبدنيا ، وفي المرتبة الثانية يأت الاهتمام والنظافة والرعاية ،وان لم يحدث هذا الإشباع العاطفي للمولود أو الطفل في سنواته الأولى وحتى يشب يحدث ما يسمى بمفهوم الحرمان العاطفي ، وهناك الكثير من المؤشرات والعلامات الواضحة التي تدل على دخول الطفل إلى هذه المرحلة وهذا الحرمان أو الافتقار؛ إذ تبدو على سلوكيات الطفل ونظرته لمن حوله أيضا.عن علامات افتقاد الطفل للحب وتأثيره وطرق علاجه
الطفولة تتغذى بالحب

المعروف تربويا وصحيا أن المودة والحنان من المشاعر التي لا يجب أن تكون مفقودة في حياة أي طفل؛ حيث ينتج عن هذا الافتقار عواقب وخيمة على أي طفل خلال نموه ونشأته
مشاعر الحنان والحب أفضل هدية يقدمها الآباء لأطفالهم،و مصطلح "الحرمان العاطفي" يعني برود ونقص مشاعر الحب والاهتمام التي كان ينعم بها الطفل سابقا
أو ربما لم تصل إليه من الأساس ،في الوقت الذي يكون فيه الطفل في أشد الاحتياج إلى دعم أبوي وأسري كبير مليء بالحب والعاطفة خلال فترة الطفولة
وما يحدث.. ان هذا الدعم العاطفي ينقص أو يزول بسبب تراكم مشاغل الحياة، وينسى الكثير من الأولياء التزاماتهم غير المادية، ودورهم الفعال في تماسك الأسرة.
نتيجة لذلك أصبح الحرمان العاطفي ملموسا وحاضرا بقوة وسط عدد كبير من الأسر

سلوكيات تعكس إصابة الطفل بالحرمان العاطفي

اضطراب علاقة الطفل بوالديه أثناء الطفولة من أهم علامات وقوع الطفل في دوامة الوحدة والحرمان العاطفي
كما أن رفض الطفل للآخرين، والشعور تجاههم بمشاعر يغمرها الكره والنفور، توضح مدى افتقاره للدعم النفسي والحب الأسري الذي يحتاجه
التصرفات السيئة وغير اللائقة للطفل، مثل الغضب والعدوانية المبالغ فيها والصراخ بشكل مفرط، تدل على وجود أزمة نفسية حقيقية بداخله
كما تبدو في صعوبة التواصل مع الآخرين والتأقلم معهم بسهولة، ومواجهة مشاكل في الاستيعاب وتلقي المعلومة
من جهة أخرى، لا تنعكس هذه المشكلة على الجانب النفسي فقط للطفل، بل تضر بصحته كذلك، إذ تسبب له ضعفا في جهاز المناعة

خطورة الحرمان العاطفي على الطفل

الحرمان العاطفي من الأشياء التي قد تصيب طفلك بسبب طريقة معاملتك له، وهذا يؤثر في شخصيته ويجعله يفقد الثقة في النفس
تقبيل الطفل وعناقه ومكافأته عند القيام بشيء جيد يعتبر علامة على الحب الذي تكنه لطفلك، وهو ما ينعكس بالإيجاب عليه فيما بعد
إذ يمكن أن يكون الطفل عرضة للانحراف في المستقبل بسبب تراكم حالات الحرمان العاطفي
من الممكن أن يواجه الطفل خطر تعاطي المخدرات، أو الإصابة بأمراض عقلية، في حالة تجاهل هذا الأمر
من الضروري أن يستشير الآباء طبيبا نفسيا بمجرد اكتشاف أي من العلامات التي تشير إلى الحرمان العاطفي للطفل

علاج الافتقاد العاطفي للطفل

العطف والحنان الأبوي من الجوانب الجوهرية التي يحتاجها الطفل، وتحصن هذه المشاعر الطفل من كل أشكال الحرمان العاطفي
منح وقت كاف للأطفال ومشاركتهم بعض الأنشطة ، تعد من الحلول والطرق الفعالة التي تشعر الطفل بالدفء والحنان العائلي
يجب أن يغمر الآباء أطفالهم بالحب باستمرار، كي يشعر الطفل بأنه محبوب ومحمى
الاستماع إلى الطفل بآذان صاغية يقوي ثقته في نفسه، ويمرر له كمّا من الموجات الإيجابية
يجب أن يشعر الطفل بحب أبويه، حتى لو بشكل رمزي؛ لأنها الحل لحمايته من الوحدة والحرمان العاطفي، ولبناء علاقة وطيدة بعائلته

أعراض الحرمان العاطفي عند الطفل

يلجأ الطفل إلى التمرد ورفض أوامر الوالدين، لجذب الانتباه وللحصول على مزيد من الحب والاهتمام
الأطفال يميلون إلى عصيان أوامر والديهم وتقديم سلوك غير لائق، مثل نوبات الغضب، البكاء في الأماكن العامة
عندما يكون الأطفال عدوانيين، من الأفضل الاستماع لهم وإعطاء أهمية لما يقولونه، بهذه الطريقة سيشعرون بالتقدير وستكون لديهم ثقة كافية
في مواجهة الفراغ العاطفي وعدم المودة، يشعر الطفل في كثير من الأحيان بعدم الأمان، مما يجعله يشعر بالخوف عند التفاعل مع الآخرين
كما يمكن أن يسبب الحرمان العاطفي لدى الأطفال إحساساً بالفراغ وعدم الثقة، وهو ما يسبب لهم الخوف من الآخرين
يمكن أن يؤدي عدم الاهتمام بالأطفال إلى اضطرابات التعلم وعدم وجود الحافز عند القيام بالواجبات المدرسية
حيث يعاني الأطفال الذين يعانون من الحرمان العاطفي من مشاكل لغوية وضعف في الأداء الدراسي
من أعراض الحرمان العاطفي لدى الطفل لجوئه للجلوس ساعات طويلة أمام الكمبيوتر وألعاب الفيديو والتلفزيون

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 06:49 مساءً الأربعاء 28 يوليو 2021.