• ×
  • تسجيل

الثلاثاء 18 مايو 2021 اخر تحديث : 05-17-2021

قائمة

نصائح للتخلص من التفكير المفرط

بواسطة : هبة محمد
 0  0  417
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
مجلة العلوم الإجتماعية يعاني الشباب المفرطون في التفكير من الأفكار المؤلمة. سواء كانوا يلومون أنفسهم بسبب خطأ ارتكبوه، أو أنهم قلقون بشأن كيفية نجاحهم غداً، وعدم قدرة الشاب أو الفتاة على خروج الأفكار السلبية من رؤوسهم يتركهم في حالة كرب دائم...بينما يفرط الشباب في التفكير في الأشياء من حين لآخر، لا يبدو أنهم يهدئون من وابل الأفكار المستمر. يتضمن مونولوجهم الداخلي نمطين من التفكير المدمر – التفكير في الماضي والقلق...لا يستخدم الشباب المفرطون في التفكير الكلمات فقط للتأمل في حياتهم. في بعض الأحيان، بل يستحضرون الصور أيضاً. قد يتصورون أن سيارتهم تنحرف عن الطريق أو قد يعيدون تشغيل حدث مؤلم في أذهانهم. في كلتا الحالتين، فإن ميلهم إلى الإفراط في التفكير في كل شيء يمنعهم من القيام بشيء مثمر وفقاً لمجلة فوربس الأميريكية...ووفقاً لإيمي مورين المعالجة النفسية ومؤلفة كتاب «13 شيئاً لا يفعلها الأشخاص الأقوياء عقلياً»

مخاطر الإفراط في التفكير
التفكير كثيراً في الأشياء ليس مجرد مصدر إزعاج. يمكن أن يكون له تأثير خطير على رفاهيتك...حيث تشير الأبحاث إلى أن التركيز على عيوبك وأخطائك ومشاكلك يزيد من خطر إصابتك بمشاكل الصحة العقلية. ومع تدهور صحتك العقلية، يزداد ميلك إلى اجترار الأفكار، مما قد يؤدي إلى حلقة مفرغة يصعب كسرها.
كما تظهر الدراسات أيضاً أن الإفراط في التفكير يؤدي إلى ضائقة عاطفية خطيرة. للهروب من هذا الضيق، يلجأ العديد من المفكرين المفرطين إلى إستراتيجيات غير صحية للتكيف.
إذا كنت مفرطاً في التفكير، فمن المحتمل أنك تعرف بالفعل أنك لا تستطيع النوم عندما لا ينفصل عقلك. تؤكد الدراسات ذلك، حيث وجدت أن الاجترار والقلق يؤديان إلى ساعات أقل من النوم ونوعية نوم أقل.
كيف تتوقف عن التفكير الزائد؟..إن وضع حد لإعادة الصياغة والتخمين الثاني والتنبؤات الكارثية أسهل في القول من الفعل. ولكن مع الممارسة المتسقة، يمكنك الحد من أنماط تفكيرك السلبية. سيدتي تقدم لك ست طرق للتوقف عن التفكير في كل شيء وفقاً لـhealthline:

انتبه عندما تفكر كثيراً..وتحد أفكارك
الوعي هو الخطوة الأولى في وضع حد للإفراط في التفكير. ابدأ في الانتباه إلى طريقة تفكيرك. عندما تلاحظ أنك تعيد تشغيل الأحداث في عقلك مراراً وتكراراً، أو تقلق بشأن أشياء لا يمكنك التحكم فيها، فاعترف بأن أفكارك ليست إيجابية وحاول أن تفكر في شيء أكثر إيجابية بالمقابل.
تحدَ أفكارك..من السهل الانغماس في الأفكار السلبية، اعترف بأن أفكارك قد تكون سلبية بشكل مبالغ فيه. تعلم كيفية التعرف على أخطاء التفكير واستبدالها، قبل أن تصل بك إلى جنون كامل.

حافظ على التركيز على حل المشكلات وجدّول الوقت
إن التفكير في مشاكلك ليس مفيداً - ولكن البحث عن حلول. اسأل نفسك ما هي الخطوات التي يمكنك اتخاذها للتعلم من الخطأ أو لتجنب مشكلة في المستقبل. بدلاً من السؤال لماذا حدث هذا؟ اسأل نفسك ماذا يمكنني أن أفعل حيال ذلك؟
جدولة الوقت للتفكير..إن التفكير في مشاكلك لفترات طويلة ليس مثمراً، ولكن التفكير المختصر قد يكون مفيداً. التفكير في كيفية القيام بالأشياء بشكل مختلف أو التعرف على المشاكل المحتملة لخطتك، يمكن أن يساعدك على القيام بعمل أفضل في المستقبل.
أدخل 20 دقيقة من «وقت التفكير» في جدولك اليومي. خلال ذلك الوقت، اسمح لنفسك بالقلق، أو اجترار الأفكار، أو تفكر في ما تريد. ثم، عندما ينتهي وقتك، انتقل إلى شيء أكثر إنتاجية. عندما تلاحظ أنك تفرط في التفكير في أشياء خارج الوقت المحدد، ذكر نفسك أنك ستفكر في ذلك لاحقاً.

ممارسة اليقظة..والإنشغال
من المستحيل أن تعيد الحديث عن الأمس أو أن تقلق بشأن الغد عندما تعيش في الحاضر. التزم بأن تصبح أكثر وعياً بما هو موجود الآن. تماماً مثل أي مهارة أخرى، فإن اليقظة الذهنية تتطلب ممارسة، ولكن بمرور الوقت، يمكن أن تقلل من الإفراط في التفكير.
اشغل ذهنك..إخبار نفسك بالتوقف عن التفكير في شيء ما قد يأتي بنتائج عكسية. كلما حاولت تجنب الفكرة من الدخول إلى عقلك، زادت احتمالية استمرار ظهورها.
إن الانشغال بنشاط ما هو أفضل طريقة لتغيير تفكيرك تمرن أو انخرط في محادثة حول موضوع مختلف تماماً، أو ابدأ العمل في مشروع يصرف ذهنك عن وابل الأفكار السلبية.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 05:33 صباحًا الثلاثاء 18 مايو 2021.