• ×
  • تسجيل

الأحد 26 سبتمبر 2021 اخر تحديث : 09-18-2021

قائمة

أهمية اللعب في تنمية شخصية الطفل

بواسطة : هبة محمد
 0  0  661
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
مجلة العلوم الاجتماعية ندما يلعب الطفل فهذا يبعث الطمأنينة في قلبك أن طفلك ينمو بشكل طبيعي، تحبين حركات يديه وساقيه في البداية، وعنما يناغي ويتفاعل مع من حوله، ثم يبدأ بالجلوس ويحرك لعبة أمامه ويهتم بها، ويجذبه صوتها، ولذلك فيجب أن تعلمي أن اللعب يمثل جزءً من شخصية الطفل وتطورها وعليك أن تهتمي به وبطريقة شراء لعبة لطفلك، ولذلك تساعدك المرشدة التربوية رانيا هاشم على معرفة أهمية اللعب لتطوير شخصية طفلك وشروط اختيارلعبة الطفل من خلال الموضوع الآتي.
أهمية اللعب لنمو الطفل

يمارس الأطفال اللعب غريزيًا بصورة طبيعية فيتعلمون من خلاله مهارات جديدة ويطور قدراتهم ويقوي أجسامهم.
يمثل اللعب بالنسبة للطفل عاملًا مهمًا لتنمية قدراته العقلية الطبيعية، والكشف عن نمو عقله السليم.
ومن خلال اللعب يتفاعل الأطفال مع العالم من حولهم ويحسون بالارتباط به ويندمجون مع الآخرين.

فوائد اللعب لتنمية شخصية طفلك


يساعد اللعب على تعديل سلوك الطفل، فعن طريق اللعب فهو ينظم سلوكه داخل اللعبة.
يتعلم الطفل من خلال اللعب ممارسة الأصوات والمفردات الجديدة، سواء مع نفسه أو مع الأصدقاء.
يعزز اللعب من شعور الطفل بالأمان، فيشعر بالأمان مع نفسه، ويطمئن للمجتمع من حوله حين يلعب مع الآخرين.
يشكل اللعب التطوير الهيكلي للدماغ.
ويساعد اللعب على الحصول على فوائد فكرية وعقلية للطفل برطيقة سهلة وصحيحة.
يعمل اللعب على تطوير مهارات التعلم لدى الطفل مثل الاستكشاف، والخيال، والتفاوض، ومخاطرالقرارات السريعة التي يمكن أن يتخذها دون تفكير.

نصائح هامة عند اختيار لعبة الطفل

1- تتبعي تعليمات منتج اللعبة قبل أن تعطيها لطفلك، وغالباً ما توضع هذه التعليمات على علبة اللعبة التي يتسرع الأهل برميها، وأهم هذه التعليمات هو العمر المناسب لهذه اللعبة، فلا يجوز لطفل أن يلعب بلعبة صممت لمن هم أكبر منه سناً.
2- تذكري أن الأمر الهام هو أن تكون اللعبة آمنة، ولا تشكل أي خطر على طفلك، وليس من الضروري أن تعجبك أنت أو تعجب طفلك.
3- قرري: هل هذه اللعبة تناسب مهارات طفلك: فما يناسب طفلاً ما قد لا يناسب طفلاً آخر من نفس العمر.
4- عند شراء لعبة ما تأكدي أن كل قطعة فيها أكبر من أن يدخلها الطفل في فمه، وقد يغص بها في حلقه "يتشردق بها".
5- راقبي طفلك، وهو يلعب ولا تتركي الأطفال ممن هم دون 5 سنوات يلعبون بألعاب مكونة من أجزاء صغيرة، ولا تتركي بالونات غير منفوخة بين يدي الطفل؛ لأن الطفل الصغير الذي يحاول نفخ البالون قد يبلعه أو يستنشقه.
6- لا تتركي طفلك يلعب قرب الدرج، وقرب الطريق وقرب برك الماء أو أحواض السباحة.
7- قومي بإخفاء الألعاب التي لا يستخدمها الطفل في مكان آمن، وبعيد عن متناول يد ونظر الطفل، ولا تضعيها في مكان مكشوف كالرف مثلاً؛ لأن الطفل عندما يراها قد يحاول الوصول إليها، وقد يسقط أو يسقط عليه شيء.
8- قومي بإصلاح أي عطل في اللعبة، خاصة إذا كان على شكل جزء صغير يمكن أن ينزعه الطفل؛ لمنع خطر الاستنشاق.
9- تجنبي شراء الألعاب ذات الحواف المعدنية الحادة خاصة للأطفال دون 5 سنوات.
10- تجنبي شراء اللعبة التي تحتوي على أجزاء صغيرة سهلة الفك، ويمكن أن يضعها الطفل في فمه، واللعبة التي تحتوي على مواد سامة مثل الرصاص واللعبة الزجاجية.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

حتوم ديزاين , تصميم ديموفنف , تصميم انفنتي , تطوير , دعم فني , حتوم
تصميم وتطوير حتوم ديزاين
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 11:41 صباحًا الأحد 26 سبتمبر 2021.