• ×
  • تسجيل

السبت 27 فبراير 2021 اخر تحديث : 02-07-2021

قائمة

أفكار للعمل التطوعي في الجامعة

بواسطة : هبة محمد
 0  0  217
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
مجلة العلوم الاجتماعية عُرف التعليم الجامعي بإصلاحات عديدة، إلا أنها لم تخفف من تكدّس جدول الدراسة، الأمر الذي تنتقده الجمعيات الطلابية، لأنه يمنع الطالب من القيام بأنشطة موازية. لكن الإرهاق الدراسي لم يحل دون قيام بعضهم بأعمال تطوعية.
إن الأفكار كثيرة وتعود بالخير على الطالب وتنمية مهاراته وعلى المجتمع أيضا

التعاون بين فئات المجتمع
أن العمل التطوعي هو عمل غير ربحي، يهدف إلى تفعيل التعاون بين فئات المجتمع المختلفة من شباب ومؤسّسات وجمعيات للمساعدة في بناء مجتمع متكامل ومتماسك يحرص على المصلحة العامّة وخدمة البلد، وهو يستغل طاقات الشباب في عمل الخير لخدمة أنفسهم وخدمة المجتمع كاملاً.

عمل جمعية لمساعدة الطلاب الجدد في التعرّف على مرافق الجامعة وخططها وسياساتها وهيكلها التنظيميّ.
عمل فريق إرشادي للتوعية بخصوص المشاكل المنتشرة في المجتمع، مثل التدخين والمخدرات، من خلال صميم البروشورات وعمل مسرحيات توعوية.

عمل ميداني للمحافظة على البيئة

عمل جمعية للمحافظة على البيئة الطبيعيّة للجامعة، ويمكن توسيع الجمعية لتشمل عناصر خارج الجامعة وليكون عملها ميدانياً.
عمل فريق للتحسين من مرافق الجامعة ومساعدة الفنيين فيها وعمال النظافة.
تنسيق زيارات لدور الأيتام والمسنين وعمل نشاطات لهم، مثل توفير وجبات لهم والترفيه عنهم وتقديم الهدايا لهم.
مساعدة الجمعيات الخيرية في تقديم العون للفقراء والمحتاجين في رمضان وباقي أيام السنة، مثل توزيع الطرود التموينية على بيوتهم، وتوزيع حقائب مدرسية.

زيارات لدور الأيتام


عمل فريق للتوعية المرورية، وإعطاء إرشادات للسلامة العامة.
الاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي في التعريف عن العمل التطوعي ونشر فكرته السامية.
عمل جمعية لإعادة ترميم البيوت الآيلة للسقوط، وتصليح البيوت التي تحتاج لذلك.
عمل دروس خصوصية للطلاب الذين يحتاجون إليها ولا يقدرون تسديد رسوم الدراسة.
الذهاب إلى المدارس وتوعية الناشئة من إخطار الانحرافات التي تنتشر وبسرعة خصوصاً في المدارس.
إنشاء مجلة مفيدة تهدف لإفادة الآخرين.
عمل مبادرة أو مسابقة تشجع الطلاب على القراءة المتنوّعة وتبادل الأفكار والثقافة فيما بينهم.


التعاون والتعامل مع المجتمع

ينمي العمل التطوعي مهارات طالب الجامعة في كيفيّة التعامل والتعاون مع المجتمع المحيط به، ويرفع من الوعي الذاتي لديه، فيشعر بأنّه مسؤول عن نهضة ونموّ مجتمعه، فيولّد لديه حسّ المسؤولية وتغليب المصلحة العامة على مصلحته الشخصية، كما أنّه يزيد من ثقة الطالب بنفسه ويعزّز لديه الأخلاق الحميدة مثل حبّ الآخرين، ومساعدة الآخرين، ويعود على الفرد بالأجر والثواب عند الله تعالى، ومع الأسف فرغم أهميته الكبيرة إلا أنّ معظم الطلاب في الجامعات لا يهتمون للعمل التطوعي، ويعتبرونه مضيعة للوقت والجهد لأنّه بلا مقابل، ولكنّهم مخطئون، فالفائدة العائدة عليهم من العمل التطوعي هي فائدة لا تقدّر بالأموال؛ لأنّهم بالعمل التطوعي يجعلون الإفادة تعم المجتمع بأكمله.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 07:19 مساءً السبت 27 فبراير 2021.