• ×
  • تسجيل

السبت 28 نوفمبر 2020 اخر تحديث : 11-24-2020

قائمة

الأخطاء الشائعة في تربية الأطفال

بواسطة : هبة محمد
 0  0  94
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
مجلة العلوم الاجتماعية يقع بعض الآباء في أخطاء تربوية، وذلك من أجل الحرص الزائد على الأبناء، والعاطفة الزائدة وعدم التوجيه من قبل مختص تربوي، للأسف لا يستطيع الكثير من الآباء معرفة ما يجب فعله في كل موقف يوجهه الآباء، لذلك التقت سيدتي نت بالدكتور محمد هاني أخصائي الصحة النفسية، للتحدث عن الأخطاء الشائعة في تربية الأطفال.

1) عدم محاولة إصلاح المشكلات

* يقع بعض الآباء في خطأ عدم حل المشاكل، إما لأنهم يعتقدون أن بعض المشكلات لا يمكن حلها أو أنهم ببساطة يسارعون في قبولها، فإن العديد من الآباء يتحملون شهوراً أو سنوات من الإحباط الذين يعيشون مع مشاكل مشتركة، قد يشمل ذلك معارك وقت النوم، والاستيقاظ الليلي المتكرر، أو نوبات الغضب المتكررة ومشاكل السلوك لدى الأطفال الأكبر سناً ،رغم أن الأمر قد يتطلب بعض العمل الشاق، إلا أن معظم المشكلات التي تواجهك كوالد يمكن حلها وتغييرها أو إصلاحها
* تحتاج إلى بعض المساعدة رغم ذلك، لا يكون طفلك قد أتى بالتعليمات، ولكن هناك الكثير من الكتب والمواقع الإلكترونية والأشخاص الذين يمكنهم مساعدتك في التغلب على تحديات الأبوة والأمومة، يمكن أن يكون طبيب الأطفال الخاص بك وغيره من المتخصصين الصحيين مفيداً أيضاً عند مواجهة مشاكل أكثر صعوبة أو مستمرة.

2) المبالغة في تقدير أو التقليل من المشاكل

قبل أن تحاول إصلاح المشكلات، عليك أولاً أن تقرر ما هي المشكلة وما لا تمثله، وإذا كانت مشكلة، فما حجم المشكلة التي تواجهها.


3) وجود توقعات غير واقعية

إذا كانت لديك توقعات غير واقعية لما يجب أن يفعله أطفالك، يمكنك بالفعل خلق مشاكل، يحدث هذا غالباً عندما يشعر الآباء بالإحباط أو نفاد صبرهم مع طفل يبلغ من العمر عاماً أو عامين لا يزال غير مهتم بالتدريب على استخدام الحمام، أو طفل يبلغ من العمر 6 سنوات يتبول في السرير، أو مراهق متقلب المزاج ،تأكد من أن توقعاتك تتوافق مع ما يستطيع أطفالك القيام به من الناحية التنموية أو يتوقع منهم القيام به.


4) عدم الاتساق بالأبناء

القليل من الأشياء يمكن أن تؤذي أطفالك أكثر من أسلوب الأبوة والأمومة غير المتسق. إذا كنت في بعض الأحيان صارماً للغاية، ولكنك تستسلم في أوقات أخرى أو ببساطة لا يبدو أنك تهتم بما يفعله أطفالك، فسيواجهون صعوبة بالغة في معرفة ما هو متوقع منهم وكيفية التصرف.


5) عدم وجود قواعد أو وضع حدود

قد تعتقد أنك تقدم معروفاً لأطفالك بالسماح لهم بفعل ما يريدون، لكن معظم الأطفال الصغار يجدون صعوبة خاصة في العيش بلا حدود. إن وجود قواعد، ووضع حدود، وإجراءات روتينية متسقة، وتقديم خيارات محدودة سيساعد طفلك على معرفة وتوقع ما سيأتي على مدار اليوم.


6) استخدام العنف في التربية


نحن لا نتحدث عن القتال الجسدي مع طفلك، لكن العنف يمكن أن يتخذ أشكالاً أخرى، مثل الغضب والصراخ وتكرار ذلك مراراً وتكراراً.
يمنحهم العنف أو الجدال مع أطفالك اهتماماً سلبياً وقوة كبيرة عليك؛ لأنهم قادرون على إثارة ردود فعل قوية كهذه.
بدلاً من إيقاف السلوكيات التي تنطوي على مشاكل، ستقودك المقاومة إلى «مكافأة السلوك السيئ الذي تحاول إيقافه عن غير قصد».
بدلاً من المقاومة، يمكنك القيام بعمل أفضل من خلال إيقاف صراعات القوة وتعلم تقنيات تأديب أكثر فاعلية، مثل الوقت المستقطع واستخدام العواقب المنطقية والطبيعية، وعدم إضاعة الكثير من الوقت في العنف قبل استخدامها.

7) عدم محاولة إصلاح المشكلات

إن عدم التعرف على أساليب الأبوة والأمومة التي لا تعمل، أو تغييرها يمثل مشكلة كبيرة تقريباً مثل عدم محاولة. إصلاح المشكلات في المقام الأول ،على سبيل المثال، يعتقد بعض الآباء أن الضرب هو شكل فعال من أشكال التأديب، ولكن إذا كان استخدامه كل يوم لتصحيح نفس المشكلة أو السلوك، فيجب أن يكون واضحاً أنه ليس كذلك. أو إذا كان روتين وقت النوم يتضمن قيام طفلك بشكل متكرر والنهوض من الفراش، وتمتد لمدة ساعة، وتركك محبطاً وطفلك يكون متعباً في صباح اليوم التالي، فأنت على الأرجح بحاجة إلى طريقة جديدة لمساعدة طفلك على الذهاب إلى الفراش.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:04 مساءً السبت 28 نوفمبر 2020.