• ×
  • تسجيل

الخميس 4 يونيو 2020 اخر تحديث : 06-03-2020

فوائد ممارسة الرياضة في رمضان

بواسطة : هبة محمد
 0  0  167
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
مجلة العلوم الاجتماعية معلومٌ أن ممارسة التمارين الرياضية بشكل عام، هي من مقوّمات أسلوب الحياة المفضّل لصحّة سليمة، لأهميّة النشاط الحركي، وتأثيره الإيجابي في الصحة العامة والحالة النفسية، فهو يساهم إلى حدّ كبير في تحسين تدفّق الدورة الدموية وتقوية العضلات.

الرياضة والطاقة
ممارسة الرياضة في رمضان، كما في الأشهر الأخرى من العام ضرورية وأساسية، ولكن النشاط الحركي خلال شهر رمضان تحديدًا يرتبط بطاقة كل شخص، فلا نستطيع أن نجزم أن كل الناس يستطيعون ممارسة الرياضة أثناء الصيام أو بعد الإفطار. هناك أشخاص يزاولون رياضة الركض على سبيل المثال لـ10 كيلومترات، ولثلاث مرّات في الأسبوع. وفي المقابل، هناك أشخاص لا يزاولون الرياضة أبدًا، وبالتالي فإنّ شروط ممارسة الرياضة في رمضان من شخص متمرس تختلف بالطبع عن تلك الخاصة بشخص غير رياضي يقرّر ممارسة النشاط الحركي خلال رمضان، فيتأثر جسمه سلبًا جراء ذلك، ويتعرّض لمشكلات جمّة".
أن "شهر الصيام هو فترة متابعة لحياتنا الرياضية السابقة، لكن من غير المقبول أن يكون بداية مشوار رياضي جديد".
معلوم أن الرياضة تسحب الطاقة من جسم مؤديها، ما يتطلّب ممارستها بعد ساعتين من الفراغ من وجبة الإفطار بحسب الاختصاصيّة، أو مجرد القيام بالحركة في الوقت المذكور أو قبل ساعتين من موعد الإفطار. علمًا أن الرياضة تنشّط الجسم، بيد أنها لا تمده بالطاقة.

الرياضة وجهاز المناعة
بالمقابل، تقوّي الرياضة جهاز المناعة، وفي هذا الإطار تشرح الاختصاصية زعرور أن "جهاز مناعة الفرد دائم الحركة، والذي يمارس الرياضة بانتظام أكثر قوّةً مقارنة بالفرد الخامل أو قليل الحركة. وهذه الخلاصة نتيجة لمجموعة من الدراسات العلمية التي برهنتها". وتشدّد الاختصاصية زعرور أن "رمضان ليس شهرًا مناسباً لبدء حياة رياضية جديدة من الشخص الخامل، فهذا الأمر سيؤثر فيه بشكل سلبي. بالمقابل، يجدر بالشخص المداوم على أداء الرياضة أن يعدّل في وقت ممارستها".
على الصائم والصائمة والمرأة الحامل أن يؤجلوا مشروع البدء في المداومة على ممارسة الرياضة إلى وقت لاحق يتلو شهر الصيام. أمّا خلال شهر الصيام، فتقتصر الرياضة على من اعتاد على أدائها في يومياته سابقًا، لتأقلم الجسم والعضلات على ذلك.

تمارين التمدّد
حول التمارين الرياضية المحبّذ المداومة على أدائها خلال شهر الصيام، تقول الاختصاصية زعرور: "من الهام أن نميّز بين الرياضي المتمرس، والفرد الذي يتحرّك في يومياته، كأن يركن سيارته على سبيل المثال بعيدًا ويمشي إلى مقصده، أو الذي يستخدم السلالم وليس المصعد الكهربائي، أو المرأة التي تقوم طوال اليوم بالأعمال المنزلية وتطبخ وتتحرّك مع أولادها... فالرياضة تختلف تمامًا عن القيام بكل الحركات السابقة".
وتدعو الاختصاصية زعرور إلى القيام ببعض تمارين التمدّد أو الـ Stretching خلال رمضان، أو المشي أو اليوغا أي ممارسة التمارين الخفيفة، بعيدًا عن تلك القاسية".

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 03:58 مساءً الخميس 4 يونيو 2020.