• ×
  • تسجيل

الخميس 4 يونيو 2020 اخر تحديث : 06-03-2020

كيف نتعامل مع المراهقين من عمر 9 إلى 11 سنة

بواسطة : هبة محمد
 0  0  166
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
مجلة العلوم الاجتماعية تعد المراهقة من أخطر المراحل التي يمر بها الإنسان، يعتبر سن آل 11 عاماً أول دلائل دخول الطفل مرحلة المراهقة، التي تتميز ببعض التغيرات البيولوجية، لمساعدة الأهل في تربية المراهق ولكيفية التعامل معه بشكل صحيح يمكنك الاطلاع على هذا المقال.كيف نتعامل مع المراهقين من عمر 9 إلى 11 سنة؟ فهذه المرحلة تعدُّ مرحلة بدء المراهقة فهى من مراحل نمو الإنسان الحساسة والدقيقة، التي تلي مرحلة الطفولة المبكرة، ويُطلق عليها أيضاً مرحلة الطفولة المتأخرة، وبعض العلماء يطلق عليها «المرحلة المنسية» بسبب الانشغال بالمرحلة السابقة واللاحقة. فمتى تبدأ هذه المرحلة عند الطفل، وما أهم ما يميِّزها، وكيف يجب التعامل مع الطفل فيها؟

مؤشرات التنمية
التقى موقع سيدتي بالطبيب النفسي سلمان إمام، وحاوره في نقاط محددة، حول كيفية التعامل مع المراهقين من عمر 9 إلى 11 سنة، وقال إنه من المحتمل أن يظهر طفلك بالفعل علامات واضحة على زيادة الاستقلال عن الأسرة وزيادة الاهتمام بالأصدقاء، إن وجود أصدقاء جيدين مهم جداً لنمو طفلك؛ ومع ذلك، يمكن أن يكون ضغط الأقران قوياً جداً في هذه المرحلة.

الأطفال الذين يشعرون بالرضا عن أنفسهم هم أكثر قدرة على مقاومة ضغط الأقران السلبي واتخاذ قرارات أفضل لأنفسهم، في هذه المرحلة من حياتهم، من المهم أن يكتسب الأطفال إحساساً بالمسؤولية أثناء تطوير استقلاليتهم، قد تبدأ التغييرات الجسدية للبلوغ أيضاً، خاصة عند الفتيات. تغيير هام آخر يجب على الأطفال الاستعداد له في هذا العمر هو بداية المدرسة الإعدادية.


جوانب التطور في مرحلة الطفولة المتوسطة
التغيرات العاطفية والاجتماعية ،الدافع للطفل يختلف كثيراً عن الدافع لدى الكبار. انظر إلى طفلك كشخص لديه إبداء الإعجاب والأذواق والتفضيلات، تعرف على ما يهتم به الطفل إذا كان هناك أي مجال أو موضوع لديه اهتمام خاص به، عندما تحب شيئاً تريده. وعندما تريد ذلك، من المرجح أن تبذل جهداً للحصول على ذلك. الأمر نفسه ينطبق على طفلك. عندما تعرف طفلك، وماذا يريد، ستعرف كيف تحفزه ،تذكر أن تقديم المكافآت يجب ألا يصبح رشوة. يمكنك تقديم الآيس كريم أو الشوكولاته. يمكنك أن تهدد بسحب امتيازاتهم. ولكن قبل أن تفعل أي شيء، إليك بعض الأسئلة التي يجب أن تطرحها على نفسك.

الأطفال في هذا العمر
يقيمون صداقات وعلاقات أقوى وأكثر تعقيداً مع أصدقائهم أو أقرانهم. على المستوى العاطفي، من المهم بشكل متزايد أن يكون لديك أصدقاء ،إنهم يشعرون بضغط أقرانهم أكثر ،يصبحون أكثر وعياً بأجسادهم مع اقتراب سن البلوغ. في هذا العمر، تبدأ المشاكل في الظهور مع الصورة التي يمتلكونها لأجسادهم وطعامهم ،و المنطق والتعلم ،سيتضمن جزء مهم من المحادثات الهادفة التي تجريها مع طفلك الحديث عن السبب المنطقي لفعل بعض الأشياء وعدم القيام بأشياء أخرى. الأطفال فضوليون، وهم أكثر من يتوقون للمشاركة في محادثة تجيب عن أسئلتهم. وكل ما تحتاجه هو إجابات مباشرة عن أسئلتهم، اقضِ بعض الوقت في شرح السبب. لا تأمر الأطفال، بدلاً من ذلك، اشرح بطريقة ودية ،على سبيل المثال، عندما يسأل الطفل لماذا يحتاج إلى تنظيف غرفته، فقط قل «لأنه يبدو أنيقاً ونظيفاً. ولا يمانع أصدقاؤك في اللعب معك هنا. في بعض الأحيان، قد يكون من الضروري شرح أكثر تفصيلاً، أثناء النظر في وجهة نظرهم، لجعلهم يفهمون أهمية القيام بشيء دون عدم الاحترام ،لذا إذا اشتكى ابنك المراهق من أنه متعب من تنظيف الغرفة، يمكنك أن تقول، حسناً. لماذا لا تستريح لفترة ثم تنظف غرفتك؟ وبهذه الطريقة، فأنت تراعي أهمية الغرفة النظيفة.

الأطفال في هذا العمر من 9 إلى 11 سنة

*يواجهون تحديات أكاديمية أكبر في المدرسة.
*يصبحون أكثر استقلالية عن الأسرة.
*يبدأون في فهم أكثر لوجهة نظر الآخرين.
*فى سن 9 سنوات تقل المشاحنات و تظهر فرط الحساسية عند التعامل معهم ليزداد تدريجيا ويصبح تحديا فى عمر الـ12 سنة.
*من عمر 10 – 12 سنة هو بدايات الدخول فى مظاهر المراهقة المبكرة حيث يبدأ الطفل فى الاعتراض وإثبات الذات وأنه يفكر أفضل من الكبار .
*فى مرحلة 12 عام لم يعد الطفل طفلا بل هو مشروع راشد ،يبدأ فى أكتساب نضج الشخصية والنضج المعرفي ،وهي مرحلة تفكير أكثر تقدما .

نصائح للأبوة الإيجابية في عمر الـ9 إلى 11 سنة

*يجب قضاء الوقت مع طفلك والتحدث معه عن أصدقائه وإنجازاته والتحديات التي ستواجهه.
*شاركي في مدرسة طفلك حضور الأحداث المدرسية.
*شجعي طفلك، سواء في المدرسة أو في المجتمع، على المشاركة في الأنشطة الجماعية مثل الرياضة، أو التطوع.
*ساعديه على تطوير حسه الخاص بالصواب والخطأ. تحدثي معه عن أشياء خطيرة قد يضغط عليه أصدقاؤه للقيام بها، مثل التدخين أو الأنشطة البدنية الخطرة.
*ساعديه على تنمية الشعور بالمسؤولية بإعطائه الأعمال المنزلية حول المنزل، مثل التنظيف أو الطبخ، تحدثي عن الادخار وعدم إضاعة المال.
*تعرفي على عائلات أصدقاء طفلك.
*تحدثي مع طفلك عن احترام الآخرين.
*شجعيه على مساعدة المحتاجين.
*تحدثي معه حول ما يجب فعله إذا تصرف شخص بوقاحة أو بطريقة مهينة.
*ساعدي طفلك على تحديد أهدافه الخاصة.
*شجعيه على التحدث عن المهارات والقدرات التي يرغب في الحصول عليها وكيفية اكتسابها.
*ضعي قواعد واضحة والتزمي بها.
*تحدثي مع طفلك عما تتوقعينه منه (سلوكه) عندما لا يكون تحت إشراف الكبار.
*إذا شرحت سبب القواعد، فسيعرف طفلك ما يجب فعله في معظم الحالات.
*استخدمي الانضباط لتوجيهك وحمايتك، بدلاً من استخدام العقوبات التي تجعلك تشعرين بالسوء حيال نفسك.
*عندما تمدحينه، اجعليه يفكر في إنجازاته.
*إن قول «يجب أن تكون فخوراً بك» بدلاً من «أنا فخور بك» يمكن أن يشجعه على اتخاذ قرارات جيدة عندما لا يكون لديه من يثني عليه.
*تحدثي مع طفلك عن التغيرات الجسدية والعاطفية الطبيعية للبلوغ.
*شجعيه على القراءة كل يوم.
*تحدثي معه عن واجبه المنزلي.
*كوني محبوبة وصادقة مع طفلك، وافعلي الأشياء كعائلة.
*سلامة الأطفال تأتي أولاً
*من خلال الحصول على مزيد من الاستقلالية وإشراف أقل من البالغين، يكون الأطفال أكثر عرضة للإصابة من السقوط والحوادث الأخرى.


نصائح للمساعدة في حماية طفلك من 9 إلى 11 سنة

*حماية طفلك عند السفر بالسيارة
*توصي الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة بأن يستخدم الطفل المقعد المعزز في السيارة حتى يتم قياسه ليتناسب مع حزام الأمان بالسيارة.
*تذكري أن طفلك يجب أن يستمر في الركوب في المقعد الخلفي حتى يبلغ 12 عاماً، لأنه الأكثر أماناً بالنسبة له.
*حوادث السيارات هي السبب الأكثر شيوعاً للوفاة من إصابات عرضية بين الأطفال في هذا العمر.
*كوني على دراية بمكان طفلك وما إذا كان هناك بالغون موجودون فيه.
*اتفقي على موعد الاتصال وأين يمكنك العثور عليه والوقت الذي تتوقعينه فيه للعودة إلى المنزل.
*تأكدي من أن طفلك يرتدي خوذة لركوب دراجة أو لوح تزلج أو شفرة أسطوانية؛ عند ركوب دراجة نارية أو زلاجة أو مركبة على الطرق الوعرة؛ أو لممارسة الرياضة.
*يصل العديد من الأطفال إلى المنزل من المدرسة قبل عودة والديهم من العمل. من المهم وضع قواعد وخطط واضحة توجه طفلك عندما يكون بمفرده في المنزل.

قواعد ضعيها في الاعتبار للتعامل مع طفلك من 9 إلى 11 عامًا

*قدمي لطفلك مجموعة متنوعة من الفواكه والخضراوات.
*قللي من الأطعمة الغنية بالدهون الصلبة والسكر المضاف أو الملح، وأعدي الأطعمة الصحية للوجبات العائلية.
*لا تضعي أجهزة التلفزيون في غرفة طفلك.
*حددي وقت طفلك على الشاشة، كما هو الحال عندما يكون على الكومبيوتر أو يلعب ألعاب الفيديو، بما لا يزيد على ساعة أو ساعتين في اليوم.
*شجعي طفلك على القيام بساعة من النشاط البدني المناسب للعمر وممتع ومتنوع يومياً.
*تأكدي من قيام طفلك بثلاثة أنواع من النشاط ثلاث مرات على الأقل في الأسبوع: الأيروبيك، مثل الجري؛ تقوية العضلات، مثل التسلق؛ وتقوية العظام، مثل القفز على الحبل.
*تأكدي من أن طفلك ينام الكمية الموصى بها كل ليلة. الطفل من سن 6 إلى 12 سنة ينام من 9 إلى 12 ساعة كل 24 ساعة.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 03:27 مساءً الخميس 4 يونيو 2020.