• ×
  • تسجيل

الجمعة 22 نوفمبر 2019 اخر تحديث : 11-21-2019

قائمة

لماذا الأطفال المشاغبون أكثر سعادة؟

بواسطة : هبة محمد
 0  0  93
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
مجلة العلوم الاجتماعية رغم شكوى العديد من الآباء والأمهات من شقاوة أبنائهم، وانخراط الآباء لفكرة أن أطفالهم يجب أن يكونوا مثاليين، فإن علماء النفس يشيرون إلى أن الشقي هو الأكثر ذكاء، لذلك كلما شعرت بأن طفلك قد خرج عن نطاق السيطرة، فمن الأفضل أن تأخذي نفساً عميقاً وتفكري في كيفية تأثير شقاوته على نموه ونجاحه في حياته المستقبلية. وفقاً لموقع Bright Side، تظهر ميزات شخصية الطفل الشقي كما يلي...


ميزات الطفل الشقي
أكثر استقلالية
كل طفل لديه شخصيته الفريدة وطريقة التفاعل مع العالم. وبالرغم من ذلك، إذا حاول الآباء باستمرار وضع الطفل في الصندوق، فقد يعانون من مشاكل في التعبير عن الذات ويكونون غير قادرين على تحديد رغباتهم، بالمقابل، إن الأطفال المشاغبين لا يخشون إظهار شخصيتهم الحقيقية واستقلالهم حتى لو كان ذلك يعني أن يحكم عليهم الآخرون.


الشقاوة طريقته لاستكشاف العالم
يستخدم الأطفال حواسهم للتفاعل مع العالم، فهم حساسون للغاية ويحبون أن يكونوا صاخبين ولا يستطيعون الهدوء حتى ولو لمدة دقيقة. إذا أجبر الآباء الأطفال على التزام الهدوء وعدم إظهار أي مبادرة، فإنهم يفقدون الفرصة لاستكشاف العالم. من المرجح أن يكون الأطفال فضوليين ويصبحون كالكبار، لأن رغبتهم في التعلم لم يتم قمعها.


سلوك طبيعي
معظم الأطفال نشيطون للغاية والشقاوة هي جزء من طبيعتهم فهم لا يخافون من التعبير عن مشاعرهم، والاستفادة القصوى من تجربتهم في بعض الأحيان يمكنهم أن يتفوقوا قليلاً بحماسهم. ورغم ذلك، إذا كان الطفل يتصرف بجنون ويتحدث بصوت عالٍ، فهذا يعني أنه سعيد ويشعر بالثقة.


معالجة عواطفه بشكل أفضل
من الأسهل على الأطفال المشاغبين البقاء على اتصال مع عواطفهم وفهم جذور سلوكهم عندما يكبرون. من المرجح أن يظهر هؤلاء الأطفال نضجاً صحياً عندما يتعلق الأمر بمشاعرهم. يدركون أن العواطف هي جزء مهم من حياتهم ويتعلمون كيفية التعرف على عواطف الآخرين واحترامها.


لا يستمع إلى ما يقوله الآخرون
الأطفال المشاغبون لا يبحثون عن الموافقة. إنهم يعرفون ما هو جيد لهم ولا يخشون اتباع طريقهم. إنهم يعلمون أنه حتى لو فشلوا، فلن تكون هذه هي نهاية العالم ولا يوجد موقف لا يمكن إصلاحه. لا يخجل الأطفال من أن ينتقدوا؛ لأنهم يعرفون أن رأيهم هو الأكثر أهمية.


لا يشعر بالضغط

لا يحتفظ الأطفال المشاغبون بعواطفهم المعبأة في زجاجات، لأنهم يعرفون أن آباءهم سيحبونهم بغض النظر عن ماهية سلوكهم، ولا يمكن أن يفسد ذلك.


مهارة في حل المشكلات
الأطفال المشاغبون أكثر عفوية ومستعدون لتجربة طرق مختلفة للتخلص من المشاكل. شخصياتهم أكثر مقاومة للإجهاد ويمكن أن تدافع عن نفسها.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )