• ×
  • تسجيل

الأحد 22 يوليو 2018 اخر تحديث : 07-21-2018

قائمة

مركز الملك سلمان يدرس إنشاء مشروع لحماية أطفال الحديدة

بواسطة : هبة محمد
 0  0  24
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
مجلة العلوم الإجتماعيه وقع المستشار بالديوان الملكى المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة و الأعمال الإنسانية الدكتور عبد الله الربيعة ،اليوم الخميس، مع رئيس مؤسسة "وثاق" للتوجه المدنى نجيب السعدى اتفاقية لتمويل المرحلتين الخامسة والسادسة من مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين من مليشيات الحوثى الانقلابية فى اليمن.

وقال الربيعة "إن الاتفاقية الأخيرة تتضمن إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين بالحرب التى شنتها الميليشيا الحوثية فى اليمن فى المرحلتين الخامسة والسادسة بهدف التأهيل النفسى لعدد 80 طفلاً من ضحايا الحروب وتجنيد الأطفال، وإعادة دمج الأطفال فى مجتمعاتهم، بالإضافة إلى توعية أولياء أمور الأطفال المجندين بمخاطر تجنيد الأطفال وكيفية إيجاد بيئة أسرية لهم، وإلحاق الأطفال بالمدارس، وتحديد الاحتياجات الخاصة للأطفال فى العلاج الطبى أو الطبيعى، وإقامة دورة توعوية للوقاية من العنف والإصابات والإعاقة".

تستهدف الاتفاقية 80 طفلاً و 80 من أولياء أمور الأطفال بشكل مباشر، و1920 مستفيدا بشكل غير مباشر فى محافظة مأرب، بقيمة إجمالية تبلغ 209 آلاف دولار.

وأشار الربيعة إلى أن تجنيد الأطفال واستخدامهم كدروع بشرية تعد جريمة إنسانية كبرى، لافتاً إلى أن هذه الاتفاقية تأتى فى إطار دعم المملكة المستمر للشعب اليمنى فى جميع المجالات.

وأكد رئيس مؤسسة "وثاق" للتوجه المدنى ، أن المستهدفين من المشروع 2000 طفل، لافتا إلى أن هناك مشاورات مع المركز ليتم إنشاء مركز جديد لحماية أطفال الحديدة، يأتى هذا فى إطار العمل الإنسانى الذى يتزامن مع العمل العسكرى فى الحديدة لتحرير أهلها من قبضة ميليشيات الحوثى.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )