• ×
  • تسجيل

الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 اخر تحديث : 12-07-2018

قائمة

كيف تعلمين طفلك ادخار مصروفه؟

بواسطة : هبة محمد
 0  0  123
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
مجلة العلوم الإجتماعيه جميعنا بحاجة إلى تعلم مهارات لإدارة الأموال كعمل ميزانية أو الادخار، ولكن هل يمكن للأطفال أن يتعلموا التعامل بذكاء مع المال في وقت مبكر؟ يؤكد الخبراء على ضرورة تربية الاطفال منذ الصغر على المسؤوليات المالية وتطوير عاداتهم للتصرف بحكمة في الحياة. لأن ذلك سيساهم في تثقيفهم حول مهارات الادخار والاستثمار، وبالتالي خلق بذرة لتعزيز روح ريادة الأعمال لديهم.

كيف يمكن تربية الطفل وتدريبه على ريادة الأعمال.

مقومات نجاح الطفل وبلوغه حالة الريادة تنبثق من ثلاث عوامل هي: (الابداع، المخاطرة، النمو)، لذلك يجب تعليم الطفل الاستقلالية والحرية وعدم تضييق الحصار عليه بالرقابة الزائدة عن الحد، بل الحرص على مساعدته ودعمه في التعلم واكتساب الخبرات. وذلك باتباع طرق تربوية معينة وهي:

• التدريب على مهارة الادخار
من الممكن أن تعقد الأم مع طفلها اتفاقاً بأنها ستدفع 50% من قيمة اللعبة على أن يقوم هو بتوفير باقي المبلغ من مصروفه، ومن الممكن مساعدته بشراء حصالة واعطاؤه دفتر يسجل فيه كل ما يشتريه، مع توجيهه بأن هناك أساسيات وثانويات في الانفاق.

• بناء المهارات التسويقية
وذلك بحث الطفل على متابعة الاعلانات التي تعرض في الصحف، الطرقات، ووسائل التواصل الاجتماعي ومن ثم مناقشتها معه ثم تدريبه على عمل وتصميم بروشورات واعلانات.

• منح الطفل مصروف شهري
حتى يتعلم مسؤولية صرف مبلغ محدد خلال فترة محددة سواء كان ذلك بصورة شهرية أو اسبوعية، مع حثه على عمل ميزانية يومية لمصروفاته.

• التدريب على مهارة حل المشكلات
وذلك بعدم تقديم الحلول الجاهزة للطفل، لأن ذلك سوف يساعده على التركيز على الحلول وليس المشكلة ذاتها، وهذه الطريقة تؤدي إلى أفكار مربحة مستقبلاً.

• المشاركة في البازارات
ومساعدتهم في عرض منتوجاتهم وبيعها بعد وضع التسعيرة عليها، حتى يعلموا بأن المال يصنع المال وهذه من مبادئ التجارة المهمة.

• تقوية مهارات التواصل مع الآخرين
كأن يقوم الطفل بإلقاء كلمة أمام أهله أوأصدقاؤه في المدرسة، وذلك يعزز فن الاتصال الفعّال لديه ويجعله يتقن مهارة اقناع العميل مستقبلاً.

• تعليمه مهارة الريادة
من خلال قيادته لأصدقائه أو اخوانه في لعبة رياضية مثلاً أو مشروع تجاري صغير للبيع والشراء في المنزل، أو أن يكون أمير رحلة معينة يقوم بها مع أهله.

• أخذ الطفل لزيارة البنك
ليشاهد ويتعلم مصطلحات جديدة، ويمكن اصطحابه عند تسديد الفواتير حتى يقدر قيمة الخدمات التي يستمتع بها ويتعلم الحفاظ عليها لأنها سترتبط في ذهنه بالمال. وفي سن المراهقة من الممكن أن تجعل الطفل مسؤولاً عن سداد الفواتير أو شراء بطاقات الشحن فذلك سينمي حس المسؤولية لديه.

• تصحيح بعض الأفكار الخاطئة أو السلبية عند الطفل
كفكرة (الفشل سئ)، واستبدالها بفكرة إن الفشل طريق النجاح إذا أستطاع أن يستفيد منه ويسخره بطريقة إيجابية. كما يجب فتح الخيال للطفل في طرح أفكاره ومناقشتها معه حتى لو كانت غريبة.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )