• ×
  • تسجيل

الإثنين 23 يوليو 2018 اخر تحديث : 07-21-2018

قائمة

أشياء مغايرة يراها فاقدو البصر .. ما هي؟

بواسطة : هبة محمد
 0  0  134
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
مجلة العلوم الإجتماعيه فقد البصر حالة من فقد الرؤية، وهي غياب كامل للإدراك الحسي للضوء المرئي، فلا يمكن للشخص أن يرى معظم الأشياء من حوله، ولكن مصطلح "أعمى" لا يعني أن الفرد لا يمكنه أن يرى على الإطلاق، ولكن هناك أشياء يراها هؤلاء المكفوفون ولكن بشكل مُغاير لما يراه الآخرون، وهنا نرصد معًا بعض تلك الأشياء المغايرة وطريقة وحالات رؤيتهم لها:

اللا شيء:
"ما الذي تراه؟" هذا سؤال متكرر، ومعظم المصابين بالعمى سئموا وتعبوا من الإجابة عليه، والتي تكون دائمًا: "لا شيء" ليس السواد أو أي شيء آخر، خصوصًا إذا كان الشخص مصابًا بالعمى منذ الولادة، فمن الصعب أن يفهم معنى الألوان، وهنا لا يستطيع المكفوف شرح "لا شيء" لشخص كان لديه بصر سليم منذ الولادة، والعكس صحيح.
ولكن هناك تجربة ربما توضح لك الفكرة، أغلق عينًا واحدة، ثم ركز على شيء آخر بالعين الأخرى، وتأكد من التركيز، الآن في هذه اللحظة لا يمكنك رؤية أي شيء بالعين المغلقة، ولا حتى اللون الأسود الذي ستراه عند إغلاق العينين، إن "اللا شيء" الذي تراه بالعين المغلقة هو نفس الشيء الذي يراه الأعمى.

الضوء:
من الطبيعي ألا يرى الكفيف الضوء، ولكن انتظر .. ففي عام 1923 وأثناء إجراء تجارب على الفئران العمياء لاحظ العلماء أنها تتفاعل مع الضوء بشكل مُذهل، ولكن بعد البحث تم اكتشاف أن هناك مُستقبِلاً ضوئيًا ثالثًا يسمى "الخلايا العصبية الشبكية ذات الحساسية الضوئية"، وهو ما يجعل الأعمى يشعر بالضوء بطريقة ما، ومع عدة تجارب وضعوا بعض المكفوفين في غرفة وتم إغلاق الضوء ومن ثم إنارته عدة مرات، وسؤالهم ما إذا كان الضوء مفتوحًا أم لا؟
ووجدوا أن المكفوفين أعطوا الإجابة الصحيحة في معظم الأوقات، مما يعني تمكنهم من الإحساس بالضوء.

تعبيرات الوجه:
يمكن للمكفوفين تخيل تعابير الوجه، ولعل ذلك يرجع لكونهم يختبرونها أيضًا، ولذلك يمكنهم اكتشاف تعبيرات الوجه والرد وفقًا لذلك، ومن هنا يمكنهم تخيل ردود الأفعال رغم أنهم لا يرونها، لكنهم يستطيعون فعلها، فعندما يضحك شخص ما أو يبكي أو يتثاءب فهم يختبرون هذا الإحساس أيضًا.

الأحلام والكوابيس:
الكوابيس والأحلام تكون نتيجة التوتر والعواطف التي نشعر بها أثناء اليقظة، وبفضل البحث الذي أجراه المركز الدنماركي لطب النوم، نعلم الآن أن الأشخاص الذين يولدون بفقد البصر هم أكثر عرضة للإصابة بالكوابيس من الشخص العادي؛ لأنهم يعانون من مزيد من التوتر والعواطف أثناء الاستيقاظ، ولكن الفوارق بين أحلامهم أنها تتعلق بالحواس الأخرى مثل الصوت والطعم والرائحة واللمس.

ظاهرة ريدوك:
ظاهرة تَمكُّن بعض المكفوفين من رؤية الأشياء المتحركة فقط، حيث تكون الكائنات الساكنة غير مرئية للمريض، ولكن يمكنه رؤية المطر المتساقط، والبخار الصاعد من الفنجان الساخن من القهوة، وحتى الخيوط المتأرجحة، وتحدث عندما يكون الجزء المسئول عن معالجة الأجسام المتحركة في الدماغ يعمل بشكل سليم ودون ضرر.

هناك أيضًا ما يُعرف بمتلازمة شارل بونيه، وهي حالة مرضية حيث يعاني المريض من هلوسة بصرية معقدة تصيب حديثي فقد البصر، حيث يرون أشياء قد لا تكون موجودة ولكنها مُخزّنة في عقلهم من تجاربهم السابقة، وبعض الأشخاص يواجهون هذه التجربة لمدة تصل إلى خمس سنوات بعد الإصابة بالعمى.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )