• ×
  • تسجيل

الأحد 20 أغسطس 2017 اخر تحديث : 08-19-2017

قائمة

"المغناطيس"جديد العلماء لاستعادة الذاكرة

بواسطة : هبة محمد
 0  0  2.5K
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
مجلة العلوم الإجتماعية لا يزال يستعصي على العلماء فهم نوع المعلومات التي يختزنها العقل، والطريقة التي يحفظ بها العقل تلك المعلومات لتكون متاحة للاستخدام، فمثلاً قد تقرأ رقـم هاتف معيناً، ثم تبادر على الفـور إلى الهاتف لطلب ذلك الرقم، ولكن بعـد مرور عشر دقائق قد لا تظـل متذكراً لذلك الرقم؟.
ولهذا السبب فقد وجدت دراسة حديثة أجراها باحثون من جامعة ويسكنسون-ماديسون، طريقة جديدة تجعل الإنسان قادراً على استرجاع ذكريات معينة كان يظن أنها أصبحت طي النسيان، باستخدام "المغناطيس".
وبينت الدراسة، أن المخ يقوم بطي المعلومات الأقل أهمية ليحتفظ بها في خلفية الذاكرة، بعيداً عن متناول الآليات التي تقوم عادة بدور الرقيب على أنشطة المخ، وقد أمكن لهؤلاء الباحثين استرجاع تلك المعلومات إلى الذاكرة الواعية باستخدام "المغناطيس".
ووفقاً لـ"العربية"، فقد تمكن الباحثون من خلال دراستهم من استعادة الذاكرة لبنود كان قد يظن ظاهرياً أنها مهجورة، وذلك باستخدام تقنية تسمى التحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة، حيث قام الباحثون بتطبيق مجال كهرومغناطيسي مركز على جزء محدد من المخ، كان مسئولاً عن تخزين تلك الكلمة، ثم أمكن لهم استثارة نوع من نشاط المخ يمثل الانتباه المركز.
ويقول البروفيسير بوسيل، إن الناس كانوا دائما ما يظنون أن الخلايا العصبية من الممكن أن تظل منطلقة للحفاظ على شيء ما في الذاكرة، وإن معظم نماذج المخ تفترض ذلك، وتابع، ولكننا نراقب الناس وهم يتذكرون الأشياء بدقة تامة، دون إظهار أي من الأنشطة التي من شأنها أن تأتي مع إطلاق الخلايا العصبية، وحقيقة أنك قادر على تذكر تلك الأشياء كلها في هذا المثال تثبت أنها لم تكن قد ضاعت، ولكن كل ما في الأمر أننا لم نكن نستطيع رؤية أي دليل على الاحتفاظ بها نشطة في المخ.
وأضاف، أما الشيء الذي ما زلنا نجهله هنــــا، فيتمثل في الكيفية التي يحدد بها المخ ما يمكن أن ينسى، وما الذي يمكنك من أن تسترجع الأشياء على المدى القصير.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )