في
الثلاثاء 2 سبتمبر 2014

جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو

سعودي عقار

المقالات
المقالات العلمية
العمل التطوعي في مجال رعاية المرضى

العمل التطوعي في مجال رعاية المرضى
07-14-2009 06:35 PM


الاستاذه / خديجة تركستاني قسم الخدمة الاجتماعية مستشفى جامعة الملك عبد العزيز

ما المقصود بالعمل التطوعي ؟
وهل يجب أن تتوفر متطلبات فنية او عملية او علمية للمتطوع في العمل التطوعي

هذة الاسئلة تعد أمور رئيسية ومهمة في توضيح معنى التطوع
التطوع (
هو مجهود يعتمد على خدمة ومهارة معينة ويبذل عن رغبة واختيار الهدف منه اداء واجب اجتماعي دون الانتظار لجزاء مادي ومكافاة عينية وتتمثل بواجب الشعور بالعطاء والايثار .


العمل التطوعي : هو منظومة من الخدمات والأفعال يقوم بها أشخاص يؤدون عملهم في أوقات محدودة وبمهام محددة وباحسن وأجود وسيلة تنفيذية مقبولة فنياً وعملياً دون مقابل ولايعتمد العمل الذي يقومون به عملهم الاساسي . والمجتمع عادة يصبغ العمل التطوعي بنوع معين من التقدير والإكبار .

الشروط التي يجب توفرها في المتطوع :- 1- ضرورة ايجاد منسق لعملية التطوع للتنسيق بين المتطوعين من جهة والمرضى وعائلاتهم من جهةاخرى. 2- القيام بالزيارات المنزلية للمريض . 3- الالتزام بالمواعيد والقدرة على الاجادة للاعمال المطلوبة والتي يمكن تقيمها علمياً وموضوعياً.
4 - التطوع لايمكن ان يقوم على المزاج الخاص ولابد من الشعور بالمسؤولية وربما يقع على بعض المتطوعين اللوم والمتابعة بل قد تصل الى العقاب بسبب عدم الالتزام بالمواعيد وطريقة اداء العمل 5- اظهار القدرة على الاستماع الجيد للمريض وعدم اظهار الضيق امامة. 6 - الحفاظ على سرية شؤون المريض وعائلته . 7 - عدم الاستسلام للعاطفة مع المريض وعائلتة

الأهمية الخاصة للمتطوع :
ان اشتراك المتطوع الى جانب المتخصصين المتنوعين لة اهمية في امور المجتمع ومشكلاته لذا فان اشتراكه في النواحي الاجتماعية على المستويات المختلفة يحركه ويستثيره للمشاركه في أمور عامة تهم المجتمع الذي يعيش فية مثل التطوع لزيارة المرضى في المستشفيات او المسنين في المؤسسات او الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.
العمل التطوعي في المستشفيات : تعتبر المستشفى من المؤسسات الاجتماعية الثانوية او المضيفة للخدمة الاجتماعية والتي تحتاج الى المتطوعين لمساعدة الاخصائين الاجتماعين في بعض الانشطه والتي تفتقر الى الإمكانيات البشرية وعن طريق التطوع يمكن سد البعض من هذا النقص لتوفير مناخ إجتماعي معين وتذليل الصعوبات المختلفة التي قد تباعد بين المريض وبين رعايته صحياً وعلاجياً ووقائيا ًوكيفية التعامل مع أسرة المريض .
الفئات المحتاجه للمتطوعين : _ تجلت الحاجة الى المتطوعين وتقديم المساعدات لفئات المرضى الذين يحتاجون الى متطوعين متفرغين لهم لمساعدتهم الدائمه كمرضى الامراض المزمنة مثل السكر والضغط وامراض الدم الوراثية وامراض الفشل الكلوي والسرطانات والشلل والاعاقات المختلفة
لتمكينهم من الانتفاع بالعلاج المقدم لهم ورفع معنوياتهم الاجتماعية والنفسية وكذلك دعمهم من النواحي الماديةالتي هم بحاجة اليها وهذة الخدمات تعتبر جزء من حقوقهم الانسانية كبشر.

التطوع في رعاية المريض على أنواع من أهمها
1- تقديم الدعم والتشجيع للمريض من اجل المداومة والإستمرار على تناول العلاج .
2- تقديم الدعم والمساندة المادية والمعنوية التي من شانها تمكين المريض على الإستمرار في العلاج
3- تنظيم أوقات المريض وعلاجه حتى يتمكن من العيش لحياة عادية لاتتعارض مع حياة الناس
4- رفع معنويات المريض وعدم إقتحام خصوصياته وتمكينه من العيش بين أفراد المجتمع دون الشعور بالتمييز أو النبذ من خلال توعيتهم بحالته وفرض إحترام مايعاني منه .
5- تقديم العلاج المناسب له مع إشعاره بالسرور والحميمة وتفهم أوضاعة .

انواع العمل التطوعي الرعائي في مجال الخدمة الطبية
نحن في الجمعية السعودية الخيرية لأصدقاء مرض الثلاسيميا والانيميا المنجلية نرحب بالمتطوعين الجادين للمساهمة في برامج ونشاطات الجمعية التي ةتكون من البرنامج العلاجيي البرنامج الوقائي والبرنامج العلمي و البرنامج الاجتماعي و البرنامج الترفيهي
الجمعية تشجع وجود متطوعين يساعدون المصابين على تنظيم أوقاتهم لأخذ العلاج وفي أوقات مناسبة لاتتعارض مع حياتهم أو مهامهم اليومية .
الجمعية تشجع المتطوعين الذين لهم قدرات على جمع التبرعات المادية لشراء الأدوية الضرورية والاجهزة والكماليات للمصابين بهذا المرض .
الجمعية تشجع المتطوعين على التبرع بالدم و نشجع الجمهور على التبرع بالدم مما يعود بالنفع على صحة المتبرع وتجديد الدورة الدموية في جسمة
نحن نشجع المتطوعين من لهم ملكات وقدرات صحفية بالكتابة عن هذا المرض ( الثلاسيميا) وغيرة من أجل مزيد من توعية الجمهور الكريم حتى يتعاملون بشكل متصل مع المصابين وان يتفهم الجمهور كيفية تجنب الاصابة .
توعية المجتمع على ضرورة الفحص فبل الزواج كوقاية للاجيال القادمة

توصيات ومقترحات :_
يجب أن يرسخ مفهوم العمل ألتطوعي لدي الافراد من خلال وسائل الاعلام المختلفة المقرؤة والمرئية والمسموعة لان العمل التطوعي هو الوسيلة التي تنمي حس المواطن الصالح لدي أفراد المجتمع .
أن الجامعات والكليات المتخصصة في ميدان العمل الإجتماعي يقع على عاتقها مسئولية إعداد الممارسين المهنيين وتدريبهم على أساليب ومهارات العمل الأاجتماعي وفقاً لما يتطلية سوق العمل وخطط التمية الاجتماعية
ولعل مايكفل نظام نجاح التطوع هو ضرورة وضع نظام تدريبي على اسس علمية سليمه لهولاء المتطوعين في شتى فروع العمل مع المرضى بالاضافة الى وضع نظام واسلوب للرقابة والإشراف عليهم وتقويم أعمالهم . ايضاً موازرة حركة التطوع وتشجيعها بوجه عام وتكوين راي عام حولها .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1132



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


الاستاذه / خديجة تركستاني
تقييم
9.01/10 (30 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لمجلة العلوم الاجتماعية www.swmsa.net

الرئيسية |الصور |المقالات |الأخبار |الفيديو |راسلنا | للأعلى
get firefox
Copyright © 2014 swmsa.net - All rights reserved