• ×
  • تسجيل

الأحد 26 سبتمبر 2021 اخر تحديث : 09-18-2021

قائمة

almushref
بواسطة  almushref

تكافؤ النسب الى أين ؟؟؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

تطالعنا الصحف اليومية ببعض القضايا التي تحدث في مجتمعنا ومن ضمن هذه القضايا -قضية تكافؤ النسب- والتي أصبحت تؤرق مجتمعنا المسلم السعودي المترابط الذي توحد تحت راية المغفور له الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن ال سعود - غفر الله له وجزاه خيرا على ما قدم للإسلام والمسلمين .معلنا - رحمة الله رحمة واسعة- بنبذ كل أعراف وتقاليد الجاهلية من عنصرية وقبلية بغيضة . فلا فرق بين مواطني هذه البلاد كلهم تحت مسمى واحد .مواطن سعودي .


وقضية- تكافؤ النسب- تعني أن الزوج غير مكافئ للزوجة بنسبه والعكس . أليس لنا أسوة حسنة برسول الله صلى الله علية وسلم حيث يقول ( من ترضون خلقة ودينه فزوجوه ) ؟؟؟؟ لم يقل نسبه . فمعيار التفاضل هو التقوى لا النسب . أيهما اشرف نسبا زينب بنت جحش القرشية رضي الله عنها أم بناتنا ؟؟؟ ألم تتزوج بمولى من الموالى هو زيد بن حارثة- رضي الله عنه - والرسول صلى الله علية وسلم يبارك زواجهما . .إنني أشك أن هؤلاء المدعين بتكافؤ النسب لا سيما وقد تخرج دعواتهم ومطالبتهم بعد ارتباط الزوجين وتكوين أسره مسلمة مترابطة ناجم عن عداوة وتربص بأحد الزوجين واتخذوا مسالة- تكافؤ النسب- مطية لهم لتحيق مأربهم . فأين هؤلاء قبل الارتباط؟؟؟؟ إنني اكتب وكلي حسرة وألم على الأطفال الذين شردوا تحت مسمى هذه الكلمة البغيضة . أين سيكون مصيرهم؟؟ . ومن سيعوضهم حنان الأبوين ؟؟؟وما هى ردة فعلهم حينما يعلمون أن والديهما فصلا بحجة عدم التكافؤ بالنسب ؟؟؟ إننا بحاجة إلى العمل على ترابط الأسرة وتكوين الألفة والمحبة بين أفرادها لا بتفكيكها وخلق المشاكل ضدها. ألسنا نعاني من ظاهرة العنوسة وتكدس النساء في البيوت . هل إحياء هذه الظاهرة حل لظاهرة العنوسة ؟؟؟؟؟!!!
ثم أنني أتساءل أين نحن من قاعدة درء المفاسد ؟؟؟؟؟؟ أعتقد أن تفكيك أسرة وهدمها وتشريد أطفالها هو من أعظم المفاسد . أليس استقرار الأسرة استقرارا للمجتمع بأسرة ؟؟؟ فحريا بدعاة الإصلاح بهذه البلاد المباركة من العلماء والدعاة والتربويين الدعوة لوأد هذه الظاهرة والقضاء عليها وتثقيف الناس وتوعيتهم عن مايجره انفصال الزوجين بهذه الطريقة من ويلات على صعيد الأسرة والمجتمع والنظر بعين العقل لا العنصرية والقبلية البغيضة . لاسيما ونحن نعيش في عصر أصبح فيه (التمييز العنصري) من رذائل العادات، ومنبوذات الشعوب المتحضرة، بل هو من العادات التي تكاد تتفق البشرية جمعاء على نبذها ورفضها . والله يستر على كل زوجين متآلفين متحابين من كيد المتربصين بهم .






محمد حمدي السناني المدينة المنورة mh1424@hotmail.com


إرسال لصديق
بواسطة : almushref
 1  0  4.0K

التعليقات

التعليقات ( 1 )

  • #1
    بواسطة : ابوهدى
    09-01-2009 06:30 صباحًا
    السلام عليكم ورحمة الله وركاته

    مقال رائع وجميل في الصميم وفقك الله كاتبنا العزيز

    ننتظر جديدك
التعليقات ( 1 )

  • #1
    بواسطة : ابوهدى
    09-01-2009 06:30 صباحًا
    السلام عليكم ورحمة الله وركاته

    مقال رائع وجميل في الصميم وفقك الله كاتبنا العزيز

    ننتظر جديدك
حتوم ديزاين , تصميم ديموفنف , تصميم انفنتي , تطوير , دعم فني , حتوم
تصميم وتطوير حتوم ديزاين
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 10:14 صباحًا الأحد 26 سبتمبر 2021.