• ×
  • تسجيل

السبت 29 فبراير 2020 اخر تحديث : 02-24-2020

قائمة

almushref
بواسطة  almushref

إرتفاع معدلات الطلاق بين الأسر الفقيرة والممتدة والمتعطلين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تشير دراسة أجراها الدكتور فواز الرطروط مدير التخطيط والتقويم في وزارة التنمية الاجتماعية ان معدل الملتحقين في مؤسسات الرعاية الاجتماعية الداخلية يقدر بحوالي 1300 طفل منهم (53ر61) % التحقوا في المؤسسات بسبب الطلاق وغيره من عوامل التفكك الأسري.

كما تشير الدراسة التي اجراها الدكتور الرطروط على عينة غرضيةقوامها 36 أسرة مفككة من اسر الاطفال الملتحقين في دور الرعاية الاجتماعية الداخلية بان الآباء الدارسين حتى مستوى التعليم الابتدائي 88ر63% اكثر اقداما على ايقاع الطلاق من اقرانهم الدراسين حتى مستوى التعليم الاعدادي فأكثر 12ر36%. وحسب الدراسة ذاتها: ان الامهات الدارسات حتى مستوى التعليم الابتدائي ليس اكثر طلاقا من اقرانهن الدارسات حتى مستوى التعليم الاعدادي فأكثر وأن الآباء الصغار الذين تقل اعمارهم عن (43 ـ 46) سنة اكثر طلاقا (77ر57%) من اقرانهم الكبار (23 ـ 42) وان الامهات الصغيرات اللواتي تقل اعمارهن عن (19 ـ 33 سنة) اكثر طلاقا (66ر66% ) من اقرانهن الكبيرات(34 ـ 33%). وبينت الدراسة ان الآباء والأمهات في الأسر الكبيرة الحجم التي يزيد عدد افرادها عن ستة أكثر طلاقا ( 55ر55% ) من اقرانهم في الاسر الصغيرة الحجم (45ر54%) وان الآباء الذين ولدوا خارج الاردن 77ر77% اكثر ايقاعا للطلاق من اقرانهم الذين ولدوا داخل الأردن (23ر22%) حيث ان الامهات اللواتي ولدن خارج الأردن (55ر80%) اكثر طلاقا من الامهات اللواتي ولدن داخل الأردن (45ر19%). وبينت الدراسة إن الآباء والامهات في الاسر التي تمتلك تجهيزات سكنية رديئة (55ر80%) اكثر طلاقا من الآباء والامهات في الاسر التي تمتلك تجهيزات سكنية جيدة وان الآباء والامهات في الاسر الأقل انفاقا (45ر55%) اكثر طلاقا من اقرانهم الاسر الأكثر انفاقا (54ر45%) وان الآباء الذين يمارسون المهن ذات المكانة المنخفضة على درجات السلم الاقتصادي (77ر52%) والعاطلين عن العمل (66ر16%) اكثر طلاقا من اقرانهم الذين يمارسون المهن ذات المكانة المتوسطة والمرتفعة على درجات السلم الاقتصادي (57ر30%). واظهرت الدراسة ان الامهات غير العاملات (66ر92%) اكثر طلاقا من الامهات العاملات 34ر8% وان الآباء والامهات في الاسر الفقيرة أكثر طلاقا من اقرانهم في الاسر غير الفقيرة. وبين الرطروط ان ما يدعم صحة هذه النتائج تقاطعها مع نتائج دراسة جيوب الفقر التي اجرتها وزارةالتنمية الاجتماعية في عام 1989 والتي بينت ارتفاع معدل الطلاق في الاسر الفقيرة (0ر65) وانخفاضه في الاسر غير الفقيرة (0ر5) اضافة الى النشرات الاحصائية السنوية التي تصدرها دائرة الاحصاءات العامة والتي اشارت الى ارتفاع معدل الطلاق لدى حالات الدخل المتدني وانخفاضه عند اصحاب الدخل العالي والى ارتباط الطلاق بحجم الاسرة والخصائص التعلمية والعمرية والنوعية والمهنية للآباء والامهات. وقد اظهرت دراسةآخرى عن الطلاق ان اكثر الملتحقين في مؤسسات رعاية الطفولة الحكومية وغير الحكومية في الأردن من الاطفال الذين تفكك اسرهم بفعل الطلاق. واظهرت تقارير الوزارة ان معدل الاطفال الملتحقين في مؤسسات الرعاية الاجتماعية الداخلية قدر بحوالي 1300 طفل (53ر61%) اكثرهم التحقوا في المؤسسات بسبب الطلاق وغيره من عوامل التفكك الاسري الأخرى. وتبين من دراسة اجرتها وزارة التنمية عن الاحداث المتكررين ان السبب الرئيس وراء تكرار دخول الاحداث لدور الرعايةهو تفكك اسرهم. وجاءت دراسة سابقة قامت بها هيئة العمل الوطني للطفولة عام 1998 على عينة عرضية من الاطفال العاملين ان هناك علاقة ارتباطية بين التفكك الأسري وعمالةالاطفال. وتخلص دراسة الوزارة عن الطلاق أنه لخفض معدلات الطلاق الى حدودها الدنيا ينبغي على الآباء والامهات منع اهلهم من التدخل في حياتهم الاجتماعية والاقتصادية والاكثار من التوافق الزوجي بينهم والحد من اختلاف طباعهم وتطبيقهم للصحة الانجابية اضافة الى تمديدهم لفترة الخطوبة كما ينبغي على مؤسسات العمل الاجتماعي تطبيق برنامج تمكين الاسرة لغايةاتاحة الفرص امام افراد الاسرة لزيادة معلوماتهم ومهاراتهم وقدراتهم من اجل فاعليتهم الاجتماعية وتنمية مواردهم. كما خلصت الدراسة الى ضرورة تطبيق برنامج الارشاد الاسري الذي يقوم على تقديم المساعدة الارشادية للأسرة واطفالها باستعمال استراتيجيات الارشاد كافة على محورين اولهما وقائي من خلال تدعيم الاسرة بالمعلومات الارشادية والاجتماعية والثانية علاجي ويعني ارشاد الاسر الواقعة في محن وازمات.

إرسال لصديق
بواسطة : almushref
 0  0  1.2K

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 07:28 صباحًا السبت 29 فبراير 2020.