• ×
  • تسجيل

الإثنين 19 نوفمبر 2018 اخر تحديث : 11-12-2018

قائمة

عبدالرحمن حسن جان
بواسطة  عبدالرحمن حسن جان

العالم في قلب المملكة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
من جميع أنحاء العالم ، يخطط بعض قاصدي الحج منذ سنوات طويلة لتوفير وجمع المال الكافي وانتظار دورهم في القرعة لإسقاط فريضة الحج عنهم حسب الاستطاعة ، والاستطاعة تعني القدرة المالية والجسدية ، ورغم ذلك الاستثناء الشرعي لأصحاب الأعذار والظروف إلا أنهم يصرون على أداء هذا الركن الخامس من أركان الاسلام لنيل فضيلته وعظيم أجره .

ذكرت صحيفة البيان الإلكترونية أن فلاحاً بنجالياً أمضى 60 عاماً من عمره في جمع تكاليف الحج دون التفكير في الزواج ، مخافة أن يشغله ذلك عن أداء الركن ، ويقول الحاج أبو الكلام (80 عاماً) أنه عندما كان بعمر 20 عاماً أصر على أن يكون برنامجه اليومي منحصراً في عمله بالمزرعة دون التفكير في الذهاب إلى المدن حتى للتنزه كأقرانه من الشباب، وعاماً بعد عام ارتفعت حصيلته المالية حتى استطاع ادخار مبلغ الحج ، مضيفاً أن أمنيته قد تحققت بعد سنوات طويلة من العمل الشاق بالمزرعة ، وأشار إلى أنه قام قبل مجيئه ببيع كل ما ملك طوال حياته من اجل الحج .

بعد كل تلك السنوات الطويلة في الانتظار وجمع المال من أجل الحج وبعد أن يبلغ هؤلاء سن الشيخوخه وما يصاحبها من أمراض مما يؤدي إلى تدهور حالتهم الصحية أو يتعرضون للأمراض والاصابات سواءً كانوا من كبار السن أو من صغارهم أو أغنياء ، فقراء فأثناء تواجدهم في المدينة المنورة ومكة المكرمة يتم تنويمهم لعلاجهم والعناية بهم في مختلف أقسام مستشفيات تلك المدينتين المقدستين .

والشيء بالشيء يذكر فقد أوضحت وزارة الصحة أنه قد أجريت خلال موسم حج هذا العام (1439ه / 2018م ) 513 عملية قسطرة قلبية، و30 عملية قلب مفتوح، 1594 عملية غسيل دم (كلوي)، و175 عملية مناظير، و547 عملية جراحية، و11 حالة ولادة وذلك منذ غرة شهر ذي القعدة وحتى اليوم السادس من شهر ذي الحجة. وأضافت أن هذه المستشفيات قد استقبلت خلال نفس الفترة 299391 حالة من الحجاج بأقسام الطوارئ، و21436 مراجعًا بالعيادات الخارجية، إلى جانب 258254 مراجعًا للمراكز الصحية، فيما بلغ عدد حالات التنويم 2142 منومًا، كما قدمت الرعاية الطبية لـ 13 حالة للإجهاد الحراري، وحالة واحدة لضربات الشمس .

ومن الجهود التي تقوم بها الوزارة كعادتها كل عام تجهيز قافلة طبية تضم أسطولاً كبيراً من الحافلات مدعم بأطباء وممرضين بهدف تمكين الحجاج المرضى المنومين في المستشفيات من أداء فريضة الحج والتنقل بين المشاعر وسط رعاية طبية وعلاجية متكاملة تصحبها عدد من سيارات إسعاف مجهزة بأحدث الأجهزة الطبية والعلاجية والدوائية والغذائية مدعمة بأطباء متخصصين ، ويرافق الحملة عدد من العاملين في الوزارة ممن يتولون إكمال نسك الحجيج في رمي الجمرات .

شكراً لحكومة المملكة ولوزارة الصحة التي وفرت العديد من المستشفيات في المدينة المنورة ومكة المكرمة والمشاعر المقدسة لتقديم تلك الخدمات الصحية التخصصية لضيوف الرحمن ، وعلى توفير القافلة حتى يتمكن الحجاج المرضى من أداء نسكهم .

*أخصائي أول اجتماعي

إرسال لصديق
بواسطة : هبة محمد
 0  0  131

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )