• ×
  • تسجيل

السبت 29 فبراير 2020 اخر تحديث : 02-24-2020

قائمة

almushref
بواسطة  almushref

الفراسة عند أرسطو:-

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

يعتبر أرسطو مؤسس هذا الاتجاه وتنقسم الفراسة إلى نوعين هما فراسة الوجه وفراسة الجمجمة .تقوم فراسة الوجه على الربط بين شكل الوجه وخصائصه وسمات الشخصية كما تقوم فراسة الوجه على المقارنة بين شكل الوجه البشرى مع أشكال الحيوانات فمن كان وجهه كالقرد كان ذكيا ماهرا ومن كان وجهه كالحمار كان غبيا صبورا ،ومن كان وجهه كالثعلب كان ماكرا خداعا .


وتقوم فراسة الوجه كذلك على مقارنة ملامح وجه الفرد بملامح اوجه السلالات البشرية الأخرى واستنساخ ما يتميز به الفرد من سمات بناء على درجة التشابه.فمن كانت ملامح وجهه اقرب إلى الزنوج كان عنيفا فنانا ومن كانت ملامح وجهه اقرب إلى الهنود كان محاربا شجاعا.
وتقوم فراسة الوجه أيضا على مقارنة ملامح الفرد بالتعبيرات الانفعالية المختلفة والحكم على الفرد حكما يقوم على المظهر الدائم لوجه ،فكلن اقرب إلى التعبيرات الانفعالية الدالة على الغضب كان شريرا وان كانت تعبيرات وجهه دالة على الرزانة فهو مفكر ذكى.
أما فراسة الجمجمة فتقوم على افتراض مؤداه انه لكل موهبة للفرد أو ملكة من ملكاته مكان معين في الدماغ ،وان تفوق الفرد في إحدى هذه الملكات يؤدى إلى نتوء الجمجمة في المناطق الملاصقة لها وبذلك يمكن الاستدلال على مواهب الفرد بدراسة شكل جمجمته وأماكن شكل النتوءات فيها .
ولقد تبينت الدراسات العلمية انه لا يوجد اختلافات بين شكل الوجه وسمات الشخصية كما بينت الدراسات الفسيولوجية انه لا وجود لمراكز معينة في المخ لمختلف الوظائف بنفس الصورة الساذجة التي قال بها علماء الفراسة،كما أن هذا المركز لا يرتبط بحجم الجمجمة أو بما فيها من نتوءات.
\"


إرسال لصديق
بواسطة : almushref
 0  0  1.9K

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 07:19 صباحًا السبت 29 فبراير 2020.