• ×
  • تسجيل

الخميس 13 ديسمبر 2018 اخر تحديث : 12-07-2018

قائمة

عبد العزيز السلامة / أوثال
بواسطة  عبد العزيز السلامة / أوثال

أسماءُ الله الحُسنى!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
قال الله تعالى:﴿ وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ),الأعراف ,و قال صلى الله عليه و سلم إِنَّ لِلَّهِ تِسْعَةً وَتِسْعِينَ اسْمًا مِائَةً إِلا وَاحِدًا مَنْ أَحْصَاهَا دَخَلَ الْجَنَّةَ ) متّفق عليه.ما أحلمَ الله جلّ جلَاله!و ما أرحمَ الإله بعباده! حيث منّ عليهم بالثواب العظيم جزاء العبادات القولية والفعلية الكثيرة, فكُلَّما زاد علم الإنسان, وتقَرَّب من ربه ـ جل وعلا ـ ارتـفعَت درجاته في العبودية، ونال حظًّا وافرا من علوم الدِّين والدنيا , وفتَح الله على مَن له عقْل واع ٍ، ورأي سديد، أو بصيرة مبْصِرة آفاق العلوم والمعارف والحكمة، وتيقّن أنّه كلما ازداد عِلْما ازداد تطلُّعا وشغَفا لمعرفة ما خفِيَ عليه من أمور دينه ودُنياه. فالبارئ جلّ جلاله يقول وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً ) فالعبادات المتنوعة العديدة يسَّرَها الله لعباده ،وكلها خير للفرد والمجتمع، ومنها: أسماء الله الحسنى، فحِفْظُها، والدعاء بها والعمل بمقتضاها عبادة جزاؤها الجنة , إنَّها أسماء وصِفات تلِيق بجَلَاله وعظَمته: (لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ) وكلّما ازداد المسلم علْما بأسماء الله و صفاته ازداد يقينا و إيمانا بفاطر السماوات و الأرض, فيَجِدُ لذة العبادة والطاعة, في النُّطق والعمل والتدبّر، أوِ التفكر والسلوك ,و تتحَقَّق ثمراتها كالخوف من الله و الرجاء فيما عند الله تعالى, و التوكل عليه .واعلم أخي المسلم: أن التّعبَّد لله والتقرب إليه بالعبادات عامة يجِد بها الإنسان مُتعة الحياة وسعادتها ,ويشعر بانشراح القلب, وتشعُّ الجوارح نورا وإشراقا ,و تحفظُه بإذْن الله منَ الأمراض النفسية . عبد العزيز السلامة / أوثال

إرسال لصديق
بواسطة : هبة محمد
 0  0  198

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )