• ×
  • تسجيل

الإثنين 19 نوفمبر 2018 اخر تحديث : 11-12-2018

قائمة

عبد العزيز السلامة
بواسطة  عبد العزيز السلامة

الأخُوَّة الصادقة !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يعلم المسلم يقينا أن العقيدة الإسلامية منهج إلهي شامل لجميع ميادين الحياة المختلفة كانت : دينية و تعليمية أو صحية و اجتماعية, أو أخلاقية و غيرها , و موافق لجميع متطلبات البشرية في كافة ميادين الحياة , فقد جاء بالحكم والأحكام العظيمة و المعاني السامية التي تقوم على الإعجاز في كافة الوجوه كانت صغيرة كالذرة و أقل, أو عظيمة كالسماوات و الأرضين و أعظم ,أو ما لا تدركه الأبصار و الذي لا يعلمه إلا الله , فهو الذي شرعها و أنزلَها على عباده المؤمنين , فجات تلك التشريعات الإسلامية خيرا للبشرية جميعا, موافقة لطبائعها المختلفة, حيث اهتمت بكافة فئات المجتمع كالوالدين والأيتام و الأرامل و الفقراء و الجار,,كَي يتحقق التكافل الاجتماعي , و تؤلف بين قلوبهم , فتنتشر بينهم المحبة و الصدق و الوفاء و التعاون و التآلف, و تُعتبر الأخوَّة في الله و لله نعمة عظيمة , و هي أخُوَّة صادقة , منَّ الله بها على عباده المؤمنين المخلصين , أخوَّة بعيدة عن المصالح الشخصية و المنافع الذاتية تقوم على الرابط الإيماني الذي يقوم على منهج الله تعالى الذي يزرع في قلوبهم التقوى و التآخي و الخير و محبة الله و محبة عباده , قال الله تعالى : ( إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ) 10,الحُجُرات. و للأخوَّة الصادقة ثمرات طيبة تعود على المسلمين أفرادا و أسرا و مجتمعات كالتعاون في السراء و الضراء , والنصيحة للمسلمين ,و يجد المؤمن طعم الإيمان , و لذة الطاعة في اتباع أوامر الله تعالى و رسوله صلى الله عليه و سلم , و يستشعِر محبة الله و رسوله , و تكون هذه المحبة سببا للتوفيق في الدنيا والآخرة , و نشر المحبة و تآلف القلوب ,و كَيف لا يكون لها ثمار طيبة, و قد قامت على الحب في الله و الإخلاص و ابتغاء مرضات الله و الجزاء و الثواب.

إرسال لصديق
بواسطة : هبة محمد
 0  0  435

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )