• ×
  • تسجيل

السبت 25 مارس 2017 اخر تحديث : 03-18-2017

قائمة

عبد العزيز السلامة / أوثال
بواسطة  عبد العزيز السلامة / أوثال

الترابـط الأسـري و المجـتمع !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الترابط الأسري ! وما أدراك أخي العزيز ما الترابط الأسري ؟! إنه موضوع ذو شجون وله دور ريادي في ترابط المجتمع ,فالأسرة لبنة من المجتمع وكلما اشتد تماسك الأفراد قويت الأسر , فقلّت مشاكله, و زانت أحواله, فعم الود والإخاء و الخير و التواصل والصفاء بين أفراده. فالترابط الأسري عامل رئيس في صلاح المجتمع, ويعتبر سمة بارزة تمتاز بها الأمة الإسلامية. ولكي يتحقق الترابط الأسري ينبغي تفعيل العوامل التي تقوي الترابط الأسري ,كالتربية الإسلامية الصالحة سلوكا بالأقوال و الأفعال, فالدين هو الحصن الحصين , والسياج المنيع الذي يحفظ الأفراد والأسر والمجتمع , ويكفل لهم حياة سعيدة ملؤها الطمأنينة والأمن والاستقرار .وصلة الأرحام وحضور المناسبات كالأعياد والأفراح, وتبادل الزيارات , وللوالدين دور عظيم في نجاح الأسر , أو إخفاقها عن طريق التربية الوسط للأبناء مابين النصح والإرشاد والتوجيه والاهتمام بعيدا عن الشد أو التساهل والتهكم والسخرية وألا يترك لهم الحبل على الغارب , حتى يكونوا شبابا لديهم الثقة بالنفس نافعين لذويهم والوطن. والحرص على إيجاد الحلول الناجحة للمشاكل الأسرية قبل أن تتفاقم الأحداث , وتتأزم الأمور فتكون القطيعة بين الأقارب والصدود . والابتعاد عن العوامل السلبية كظاهرة الطلاق التي تشتت الأسر , وتفرق أفرادها بين بيوتات متعددة , وتثير من التعب والقلق والمشاكل ما الله به عليم و توعية الأبناء من الثورة المعلوماتية التي انتشر في هذا العصر فحمَلت معها الغزو الفكري والثقافي والأخلاقي وغيرها كثير واستخدمها القاصرون استخداما سيئا, فكان لها التأثير السيئ على الأفراد والأسر والمجتمع.

إرسال لصديق
بواسطة : هبة محمد
 0  0  259

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )