• ×
  • تسجيل

الثلاثاء 7 أبريل 2020 اخر تحديث : 04-05-2020

قائمة

almushref
بواسطة  almushref

مستوى رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

" مستوى رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الأداء الوظيفي لخريجي الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة"

إعداد:

د.حسني عوض د.صالح شحادة
دكتوراه في الإرشاد النفسي والتربوي دكتوراه علم نفس اجتماعي
مشرف أكاديمي /جامعة القدس المفتوحة مشرف أكاديمي /جامعة القدس المفتوحة




بحث مقدم للنشر في مجلة العلوم الاجتماعية


تشرين ثاني 2011









ملخص الدراسة:
هدفت هذه الدراسة إلى معرفة مستوى رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم على الأداء الوظيفي لخريجي برنامج التنمية الاجتماعية والأسرية/تخصص الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة ، وتحديد أثر كل من متغيرات ،الجنس ،المؤهل العلمي ، سنوات الخبرة ، تبعية المؤسسة على درجة رضا مؤسسات الرعاية عن الأداء الوظيفي ، ومن اجل تحقيق هدف الدراسة اختار الباحثان عينة طبقية عشوائية من المسئولين المباشرين عن الخريجين العاملين في مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم بلغ قوامها (100) موظف وموظفة من العاملين في مؤسسات الرعاية الاجتماعية والذين يشرفون على خريجي برنامج التنمية الاجتماعية والأسرية/تخصص الخدمة الاجتماعية ، ولتحقيق أغراض الدراسة أعد الباحثان أداة تمثلت في استبانه تقيس مستوى رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الأداء الوظيفي لخريجي تخصص الخدمة الاجتماعية تكونت من جزأين: الأول تضمن بيانات أولية عن المبحوثين تمثلت في الجنس، المؤهل العلمي، سنوات الخبرة ، تبعية المؤسسة والثاني تضمن الفقرات التي تقيس درجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية عن الأداء الوظيفي لخريجي الخدمة الاجتماعية حيث تم توزيع الرضا على الأداء الوظيفي على أربعة أبعاد رئيسية هي: بعد الرضا عن الأداء المهني ، بعد الرضا عن المستوى العلمي والمعرفي ، بعد الرضا عن بعد الإعداد السلوكي والأخلاقي ، بعد الرضا عن مهارات الاتصال والتواصل مع جمهور المؤسسة الداخلي والخارجي ، حيث بلغ عدد هذه الفقرات (47) فقرة، وقد توصلت الدراسة إلى النتائج الآتية:
-بلغ متوسط الدرجة الكلية لمستوى رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الأداء الوظيفي لخريجي تخصص الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة على جميع مجالات الدراسة (71.8%).أي بدرجة كبيرة. وقد كانت أعلى درجة رضا على بعد الإعداد السلوكي والأخلاقي حيث بلغت قيمة متوسط النسبة المئوية الكلية على هذا البعد (76%) تلاه بعد الرضا عن مهارات الاتصال والتواصل مع جمهور المؤسسة الداخلي والخارجي حيث بلغت قيمة متوسط النسبة المئوية الكلية على هذا البعد (74.2%) ثم بعد الرضا عن المستوى العلمي والمعرفي حيث بلغت قيمة متوسط النسبة المئوية الكلية عليه (70.8%) وقد جاء في المرتبة الأخيرة بعد الرضا عن الأداء المهني حيث بلغت قيمة متوسط النسبة المئوية الكلية عليه (66.6%).
- وجود فروق ذات دلالة إحصائية على مستوى الدلالة( 0.05a≤) في درجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الأداء الوظيفي لخريجي تخصص الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة تبعا لمتغير الجنس، على جميع المجالات وعلى الدرجة الكلية لرضا المؤسسات عن الأداء الوظيفي، وقد كانت الفروق لصالح الذكور.
- وجود فروق ذات دلالة إحصائية على مستوى الدلالة( 0.05a≤) في درجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الأداء الوظيفي لخريجي تخصص الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة تبعا لمتغير المؤهل العلمي ، على جميع المجالات وعلى الدرجة الكلية لرضا المؤسسات عن الأداء الوظيفي، وقد كانت الفروق بين العاملين في مؤسسات الرعاية الاجتماعية من مؤهل علمي دبلوم وبين بكالوريوس لصالح دبلوم وبين ماجستير فأعلى ودبلوم لصالح دبلوم، وبين بكالورويس وماجستير لصالح بكالوريوس.
- وجود فروق ذات دلالة إحصائية على مستوى الدلالة( 0.05a≤) في درجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الأداء الوظيفي لخريجي الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة تبعا لمتغير عدد سنوات الخبرة على جميع المجالات وعلى الدرجة الكلية لرضا المؤسسات عن الأداء الوظيفي، وقد كانت الفروق بين العاملين في مؤسسات الرعاية الاجتماعية ممن لديهم سنوات خبرة من1-5 سنوات وبين من لديهم سنوات خبرة من 6-10سنوات لصالح الفئة الأولى . وبين العاملين في مؤسسات الرعاية الاجتماعية ممن لديهم سنوات خبرة من1-5 سنوات وبين العاملين ممن لديهم أكثر من 10سنوات لصالح الفئة الأولى .
-عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية على مستوى الدلالة(0.05a≤) في درجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الأداء الوظيفي لخريجي تخصص الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة تبعا لمتغير تبعية المؤسسة على جميع المجالات وعلى الدرجة الكلية لمستوى رضا المؤسسات عن الأداء الوظيفي.
وقد خلصت الدراسة إلى مجموعة من التوصيات المتعلقة في الرضا عن الأداء الوظيفي لخريجي تخصص الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة من أبرزها ما يلي:
1-ضرورة متابعة الخريجين من تخصص الخدمة الاجتماعية بعد تخرجهم وذلك بعقد دورات وندوات ومحاضرات بشكل دوري من اجل تطوير أدائهم المهني في المؤسسات التي يعملون بها.
2-ضرورة العمل على وضع إستراتيجية لتدعيم وتطوير الأداء الوظيفي لخرجي تخصص الخدمة الاجتماعية وخاصة الذين تخرجوا من الخطة القديمة.
3- إجراء دراسات جديدة تهدف إلى التعرف على المشكلات التي تعيق الأداء الوظيفي والمهني لدى خريجي تخصص الخدمة الاجتماعية.































مقدمة الدراسة :
شهد النصف الثاني من القرن العشرين ازدياداً ملحوظاً وتوسعاً كبيراً في التعليم العالي سواء أكان في أعداد الملتحقين بهذا التعليم من الطلبة أم من مؤسسات التعليم العالي نفسها. كما شهد تنوعا في تلك المؤسسات من حيث البرامج والاختصاصات التي تقدمها.وسبب ذلك النمو السكاني المطرد والضاغط للالتحاق بمؤسسات التعليم العالي، والشعور المتنامي لدى الحكومات والدول والشعوب بأهمية التنمية البشرية كوسيلة للارتقاء بالمجتمع، وخاصة وأن التغيرات التي يمر بها العالم اليوم نقلت مصدر الثقل في القوة والحيوية من امتلاك الثروات الطبيعية إلى امتلاك المعرفة والقدرة على إنتاجها؛ لتوظيفها في خدمة البشرية.وفي السياق نفسه فقد شهدت جامعة القدس المفتوحة في فلسطين نموا كبيرا حتى وصل عدد دارسيها في الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي 2009/2010 (66) ألف دارس ودارسه.
وفي ظل هذا النمو الكبير والسريع أصبح موضوع قياس مدى فعالية مخرجات مؤسسات التعليم العالي من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك لكل من الباحثين في مجالات علم النفس والعلوم الاجتماعية وعلم الإدارة والسلوك التنظيمي كونه المرأة العاكسة لوجدان ومشاعر الأفراد العاملين في المؤسسة وكذلك للمدراء والمشرفين ومسيري المؤسسات تجاه مؤشرات العمل ومؤثراته الداخلية والخارجية.
ويقف وراء الاهتمام به أن توفره في أية مؤسسة يعكس مستوى طموح هذه المؤسسة في تحقيق أهدافها وزيادة إنتاجها عن طريق رفع مستوى الأداء الحسن للمشغلين والمشتغلين فيها على حد سواء كما يعبر عن تنظيم إداري جيد يعمل على تقليل الهدر في الأداء والانتظام الجيد في العمل .
إن النظرة الكلية لموضوع تقييم أداء خريجي المؤسسة الأكاديمية بعد تخرجهم والتحاقهم في سوق العمل يعد متطلب أساسي للتطوير النوعي في المؤسسة وضمان لاستمرار تطورها ونموها بشكل ايجابي .
وبناء على ذلك تأتي هذه الدراسة كمحاولة لتقييم مستوى رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الأداء الوظيفي لخريجي تخصص الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة من وجهة نظر المشغلين والمسئولين المباشرين في العمل ، حتى يتمكن المختصون من تطوير البرامج التعليمية والدراسية بما يتلائم مع عناصر القوة الضعف التي يتم التوصل اليها في أداء هؤلاء الخريجين.


مشكلة الدراسة وأسئلتها :
إن مشكلة الدراسة هذه تتجسد في ندرة الدراسات التي تتناول مدى رضا المؤسسات المشغلة لخريجي مؤسسات التعليم العالي من كافة الجوانب المهنية والأخلاقية والسلوكية والمعرفية وفي ضرورة متابعة الخريجين والعمل على تطويرهم مهنيا، والإستفادة كذلك من هذا النوع من الدراسات في التخطيط ورسم السياسات من اجل تطوير البرامج الأكاديمية وبالتالي تحسين مخرجات المؤسسة الأكاديمية ، ولذلك تحاول الدراسة الحالية معرفة مدى رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الأداء الوظيفي لخريجي الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة ، ويمكن تلخيص مشكلة البحث في الإجابة عن السؤال الرئيس التالي:
ما درجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الأداء الوظيفي لخريجي تخصص الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة ؟
وينبثق عن هذا السؤال الرئيس الأسئلة الفرعية الآتية:
1-ما هي أعلى درجة رضا في المجالات المهنية والسلوكية والمعرفية المختلفة التي تناولتها الدراسة ؟
2-هل تختلف درجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية باختلاف جنس المبحوث ؟
3-هل تختلف درجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية باختلاف باختلاف المؤهل العلمي ؟
4-هل تختلف درجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية باختلاف عدد سنوات الخبرة ؟
5- هل هناك فرق في درجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية بين المؤسسات الحكومية والأهلية؟

أهمية الدراسة:
تنبع أهمية هذه الدراسة من أهمية الموضوع الذي تتناوله حيث الاهتمام المتزايد بفعالية الأداء وكفاءة مخرجات مؤسسات التعليم العالي ، كما تبدوا أهمية هذه الدراسة من الناحية التطبيقية في الاستفادة من نتائجها في توجيه نظر المسئولين ووضعهم في صورة المستوى المهني والسلوكي والمعرفي للخريجين العاملين في مؤسسات الرعاية الاجتماعية من تخصص الخدمة الاجتماعية ومن ثم تزويدهم بدليل عملي وعلمي يُهتدى به عند التخطيط ورسم السياسات التعليمية ووضع البرامحج وتطويرها لكي تكون أكثر انسجاماً مع حاجات وواقع الخريجين والمؤسسات المشغلة. أما من الناحية النظرية فتكمن أهمية بما سيضيفه من معرفة تتعلق بمستوى الأداء الوظيفي للخريجين من وجهة نظر المشغلين وعلاقته ببعض المتغيرات الديمغرافية.

فرضيات الدراسة:
سعت الدراسة لاختبار الفرضيات الصفرية التالية:
1- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية على مستوى الدلالة(0.05a≤) في درجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الأداء الوظيفي لخريجي تخصص الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة تبعا لمتغير الجنس.
2- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية على مستوى الدلالة(0.05a≤) في درجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الأداء الوظيفي لخريجي تخصص الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة تبعا لمتغير المؤهل العلمي .
3- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية على مستوى الدلالة(0.05a≤) في درجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الأداء الوظيفي لخريجي تخصص الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة تبعا لمتغير عدد سنوات الخبرة.
4- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية على مستوى الدلالة(0.05a≤) في درجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الأداء الوظيفي لخريجي تخصص الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة تبعا لمتغير طبيعة المؤسسة.

أهداف الدراسة:
تهدف الدراسة إلى تحقيق ما يلي:
1-التعرف إلى درجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الأداء الوظيفي لخريجي تخصص الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة.
2- الكشف عن مستوى الالتزام المعرفي ، والمهني، والسلوكي الأخلاقي لدى خريجي جامعة القدس المفتوحة من تخصص الخدمة الاجتماعية من خلال أدائهم المهني في المؤسسة من وجهة نظر القائمين على تسييرها
3-التعرف إلى دور متغيرات الجنس، عدد سنوات الخبرة ، المؤهل العلمي ، طبيعة المؤسسة في مستوى رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية عن الأداء الوظيفي لخريجي تخصص الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة.
3-تقديم التوصيات والمقترحات التي من شأنها أن تطور أداء الخريجين وتحسين صورة الجامعة وسمعتها ورفع مستوى رضا المؤسسات المشغلة عن أداء الخريجين.

منهجية الدراسة:
في ضوء طبيعة الدارسة والبيانات المراد الحصول عليها استخدم الباحثان المنهج الوصفي الذي يصف الظاهرة كما هي في الواقع ويعبر عنها تعبيرا كميا وكيفيا بحيث يؤدي ذلك إلى الوصول إلى فهم لعلاقات هذه الظاهرة إضافة إلى الوصول إلى استنتاجات وتعميمات تساعد في تطوير الواقع المدروس(أبو علام، 1998).

حدود البحث:
تنحصر الدراسة الحالية في معرفة مستوى رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الأداء الوظيفي لخريجي تخصص الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة/منطقة طولكرم التعليمية . حيث طبقت هذه الدراسة على عينة طبقية عشوائية من المسئولين والمشرفين المباشرين في مؤسسات الرعاية الاجتماعية التي يعمل فيها خريجي جامعة القدس المفتوحة. وقد طبقت الدراسة في العام الدراسي 2009-2010 .

متغيرات الدراسة:
أولا: المتغيرات المستقلة (Independent Variables)
- الجنس وله مستويان (ذكر ، أنثى).
- المؤهل العلمي وله ثلاثة مستويات هي: ( دبلوم ، بكالوريوس ، ماجستير فأعلى).
- الخبرة ولها ثلاث مستويات هي: ( اقل من 6 سنوات ، 6-10 سنوات ، أكثر من 10 سنوات).
- طبيعة المؤسسة وله مستويان: حكومية ، أهلية
ثانياً : المتغيرات التابعة (Dependent Variables)
وتتمثل في استجابات أفراد العينة على استبانة مدى رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الأداء الوظيفي لخريجي تخصص الخدمة الاجتماعية.


إجراءات الدراسة:
تم إجراء الدراسة وفق الخطوات التالية:
1- إعداد أداة الدراسة بصورتهما النهائية وتحكيمهما.
2- التحقق من معاملي الصدق والثبات لأداة الدراسة.
3- تم توجيه كتاب من جامعة القدس المفتوحة إلى مؤسسات الرعاية الاجتماعية من أجل التعاون مع الباحثان وتسهيل مهمتهما.
4- تم تحديد مجتمع الدراسة.
7- تم اختيار أفراد العينة.
8- قام الباحثان بتوزيع الاستبانات على المسئولين والمشرفين المباشرين في مؤسسات الرعاية الاجتماعية التي يعمل فيها خريجي جامعة القدس المفتوحة وذلك خلال شهر أكتوبر من العام 2009.
9- تم جمع الاستبانات من أفراد العينة وترميزها وإدخالها في الحاسوب, ومعالجتها إحصائيا باستخدام برنامج الرزم الإحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS).


مصطلحات البحث:
الرضا الوظيفي لمؤسسات الرعاية الاجتماعية عن أداء موظفيها:
إن مصطلح الرضا الوظيفي للفرد يعني هذا الشعور الذي يعيشه الفرد من السعادة والارتياح والقبول اتجاه عمله وبيئة العمل العامة، مدعما بإحساس بالثقة والولاء وصدق الانتماء للعمل
أما مصطلح الرضا الوظيفي لمشرفي مؤسسات الرعاية الاجتماعية:.
فهو شعور المشغل بالاطمئنان والراحة لأداء موظفيه، وانتظامهم في عملهم وارتفاع مستوى أدائهم نتيجة امتلاكهم لمهارات العمل الناجح ,وممارسة الخدمة الاجتماعية بطريقة مهنية علمية ,والعمل كفريق مع وجود المبدعين والمتفوقين المؤمنين بأهداف المؤسسة والولاء لها ,ووجود إرادة في ممارسة الخدمة الاجتماعية.

الخدمة الاجتماعية:. هي تلك المهنة العلمية ,الفنية,المتخصصة,التي تعتمد مساعدة الناس أفرادا وأسرا ,وجماعات ومجتمعات باسلوب وقائي ,علاجي ,تنموي,معتمدة في ذلك المنهج العلمي في ادائها ,والمهارة المهنية في ممارستها .

مؤسسة الرعاية الاجتماعية: هي كيان ذو جهود منظمة حكومية او أهلية تقدم الخدمات الإنسانية والاجتماعية ,النفسية,والتربوي بطريقة مباشرة او غير مباشرة بهدف إشباع احتياجات الأفراد والجماعات والمساهمة في تنميتهم عبر برامج متعددة الاختصاصات واضحة النظم والوسائل والأهداف .

مقاييس تقييم الاداء: هي تلك المقاييس التي يمكن تحدد من خلال تجميع جميع العوامل المؤثرة في التقدم نحو الهدف ,كما انها ركيزة اساسية يعتمدها الاداريون لتحديد المسار الوظيفي للموظف ,وطريقة ادائه لعمله ,ومدى تكيفه وانسجامه مع متطلبات وظيفته ,ومدى حاجته للتطوير ,وذلك عبر معايير كمية ونوعية.

المهارات: المهنية: هي قدرة الشخص على إحداث التغييرات والتأثيرات المرغوبة في الآخرين والقدرة على إقامة تفاعل اجتماعي ناجح معهم ومواصلة هذا التفاعل (ماجد،1986)
وهناك من يعرفها بأنها "حصيلة الفرد من السلوكيات اللفظية وغير اللفظية والتي بواسطتها يستطيع التأثير في استجابات الآخرين وتعمل هذه الحصيلة كميكانيزم يؤثر من خلاله الفرد في بيئته وذلك بالتوجيه نحو الأشياء المرغوبة في المحيط الاجتماعي.
ويتحدد مفهوم المهارات إجرائيا في هذه الدراسة "بأنها قدرة الأخصائي خريج تخصص الخدمة الاجتماعية على ممارسة دوره المهني بإحداث التغييرات المطلوبة في عمليات التدخل المهني التي يقوم بها بكفاءة وبفاعلية.







الإطار النظري:
مفهوم المخرجات التعليمية من مؤسسات التعليم العالي وقياسها:
المخرجات التعليمية هي : المعارف والمهارات والقيم والأخلاق التي على الدارس امتلاكها عند تخرجه من برنامجه العلمي . وعادة تركز المخرجات التعليمية على المعارف والعلوم التي يجب أن يتعلمها الدارسين ، وكذلك المهارات التي يجب أن يتقنونها، إضافة إلى القيم والأخلاق المهنية والسلوكية التي يجب أن يحملها الدارسين عند الانتهاء من البرنامج والالتحاق بسوق العمل . وتمتاز المخرجات التعليمية بأنها تصف الأداء الفعلي المتوقع من الدارس بعد انتهاء عملية التعلم، ويجب أن يكون ذلك الأداء قابلاً للملاحظة والقياس، بالإضافة إلى وجوب أن يكون المخرج واقعياً ومحدداً وقابلاً للتحقيق.(دقة ، 2005)

عملية تقويم الأداء المهني للمخرجات (الخريجين) :
هي عملية منتظمة تحدد المعارف والمهارات والقيم التي يجب أن يكتسبها الدارسين بتخرجهم من البرنامج العلمي ، ومستوى ذلك الكسب ، كما تعمل على استخدام المعلومات والبيانات المتوفرة، لتحسين تعّلم الطالب وأداء البرنامج العلمي.

أهداف وفوائد عملية تقويم الأداء المهني للخريجين الملتحقين بسوق العمل:
1- تُحدد المعارف والمهارات والقيم التي على الدارس أن يمتلكها عند تخرجه من البرنامج العلمي
2- تُبين فيما إذا تم كسب المعارف والمهارات والقدرات التي تم تحديدها في النقطة السابقة ونقاط الضعف في برامج الإعداد النظري والعلمي للخريجين خصوصا في برنامج التنمية الاجتماعية والأسرية/تخصص الخدمة الاجتماعية
3- تستخدم المعلومات التي توفرها النقطتان السابقتان في تحسين البرنامج الأكاديمي وتطويره (دقة ، 2005)

الرضا الوظيفي في مؤسسات الرعاية والخدمة الاجتماعية :
يذهب الأخصائي الاجتماعي إلى المؤسسة حاملا معه الإرادة والتصميم للقيام بعمله بجد وفاعلية,ولكن ولأسباب متعددة يصطدم بالعديد من المعوقات اللتي تحول دون قيامه بدوره كاملا كما يتوقعه منه مدير المؤسسة ,مما يعكر صفو العلاقة بين هذا الموظف ومؤسسته وهذا يؤثر على الفرد وانجازه وعلى المؤسسة نفسها ,وهي المؤسسة التي تسعى في نهاية الامر الى كسب ثقة المجتمع في ادارتها ,وبرامجها وخدماتها من خلال تحسين مستوى ادائها ,ولهذا السبب تسعى ادارة المؤسسة الى ضبط جميع المتغيرات ذات العلاقة ببيئة العمل خصوصا الرضا الوظيفي والتركيز على جميع العوامل التي تسهم في تقويتة, وازالة جميع مسببات ضغوط العمل ,حيث ان أي خلل يصيب الموظف نتيجة ضغوط العمل او ضعف الولاء او تدني مستوى المهارات المطلوبة يعكس اثره المباشر على الاداء الوظيفي ,وبالتالي على اداء المؤسسة وفعاليتها مما يولد شعورا قويا بعدم رضى المؤسسة على موظفيها (العمري 2004
تعريف الرضا الوظيفي:
1) هو مجموع المشاعر الوجدانية التي يشعر بها الفرد نحو عمله او مؤسسته ,ويشكل قوة لازمة لديه للقيام بعمله على مستوى جيد من الاداء والانجاز ,نتيجة قناعته بعمله وبمدى الاشباع الذي يحققه العمل لهذا الموظف(شبكة العلوم العربية 2009).
2) انه طاقة الامتنان والسعادة والتوازن في الحياة الوظيفية التي توفر للموظف صحة نفسية مستقرة تؤدي بصاحبها الى الاستمتاع بوظيفته (المنتدى التربوي 2008).
3) هو تلك القوة اللازمة للشخص للقيام بعمله على اعلى المستويا ت في الاداء ,انه حالة داخلية للانسان تعبر عن مقدار القناعة المصاحبة للعمل (حافظ 2008) .
تعريف الرضا الوظيفي لإدارة المؤسسة الاجتماعية:.
انه ذلك الارتياح الذي تبديه إدارة المؤسسة من خلال شعورها بقوة انتماء العاملين فيها وحسن أدائهم ,ودقة انجازهم,وانتظامهم في عملهم كفريق متفاعل مع الادارة ,والمحافظة على النظام,وإطاعة الأوامر والقوانين واللوائح وعمق الولاء للمؤسسة (الاغبري 2002).
انه شعور المشغل أو مدير المؤسسة ,بحالة التكامل بين العاملين في مؤسسته ورغبتهم في تنمية وتطوير عملهم وصولا إلى تحقيق أهداف المؤسسة .

الدراسات السابقة:
قام الباحثان باستعراض بعض الدراسات العربية والأجنبية التي ترتبط بشكل مباشر وغير مباشر بموضوع الدراسة الحالية، حيث لم يتمكن الباحثان من الوصول إلا لعدد محدود من الدراسات التي تناولت موضوع رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الأداء الوظيفي ، وفيما يلي عرض لعدد من الدراسات العربية والاجنية ذات الصلة بموضوع الدراسة:

أولا: الدراسات العربية:
دراسة شتية (2007) معوقات الوصول إلى الجودة الشاملة في تطبيق مقررات التدريب الميداني في تخصص الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة كما تراها عناصر عملية التدريب الميداني"
هدفت الدراسة إلى معرفة معوقات الوصول إلى الجودة الشاملة في تطبيق مقررات التدريب الميداني في تخصص الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة كما تراها عناصر عملية التدريب الميداني(المشرف الأكاديمي، الأخصائي الاجتماعي، المتدرب)، إضافة إلى تحديد أثر كل من متغيرات ، الجنس ، الدرجة العلمية ،سنوات الخبرة ، التخصص ، على درجة هذه المعوقات حيث طبقت على جميع الدارسين والمشرفين الأكاديميين والأخصائيين الاجتماعيين في المؤسسات التي يتدرب فيها طلبة التدريب الميداني في المناطق التعليمية المختلفة، وقد أظهرت نتائج الدراسة إن الدرجة الكلية لمعوقات الوصول إلى الجودة الشاملة في تطبيق مقررات التدريب الميداني في تخصص الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة كانت بدرجة قليلة بالنسبة للدارسين والمشرفين الأكاديميين حيث بلغت النسبة المئوية الكلية لمتوسط استجابات المبحوثين من الدارسين والمشرفين على جميع الفقرات لجميع المجالات على التوالي (58.8%، 56.8%).بينما الدرجة الكلية لمعوقات الوصول إلى الجودة الشاملة بالنسبة للأخصائيين قليلة جدا حيث بلغت النسبة المئوية الكلية لمتوسط استجابات المبحوثين من الأخصائيين على جميع الفقرات لجميع المجالات(49.8%).
كما أظهرت النتائج وجود فروق في درجة المعيقات المرتبطة بمؤسسات التدريب الميداني بين الدارسين والأخصائيين لصالح الدارسين. كذلك وجدت فروق في درجة المعيقات المرتبطة بمؤسسات التدريب الميداني بين الدارسين والمشرفين لصالح المشرفين.

دراسة يوسف غنيم (2006) بعنوان "العلاقة بين الرضا الوظيفي والولاء التنظيمي لأعضاء هيئة التدريس في جامعة النجاح الوطنية".
هدفت الدراسة لمعرفة العلاقة بين الرضا الوظيفي والولاء التنظيمي عند اعضاء هيئة التدريس في جامعة النجاح الوطنية ثم معرفة اثر كل من جنس عضو هيئة تدريس ,المؤهل العلمي,الرتبة الأكاديمية، والكلية,وسنوات الخبرة, والعمر على العلاقة بين الرضا الوظيفي والولاء التنظيمي .حيث استخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي . وقد حدد الباحث في مجتمع الدراسة بجميع أعضاء هيئة التدريس في جامعة النجاح الوطنية وعددهم (340 مشرف ,أما عدد أفراد العينة فكان(144)عضو من مختلف الكليات ، وقد استخدم الباحث الاستبانة كأداة دراسة حيث تكونت من ثلاثة أقسام :القسم الأول يختص بالمعلومات الشخصية للمشرف اما الثاني: فهو مقياس للولاء التنظيمي مكون من 18 فقرة أما القسم الثالث فهو مقياس الرضا الوظيفي ومكون من 53 فقرة موزعة على ستة محاور.
نتائج الدراسة :
أ)كان مستوى الرضا الوظيفي والولاء التنظيمي عند اعضاء هيئة التدريس مرتفع
ب)وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى الرضا الوظيفي لدى أعضاء هيئة التدريس تعزى إلى المرتبة الأكاديمية والكلية
ج)عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى الرضا الوظيفي والولاء التنظيمي عند أعضاء هيئة التدريس تعزى لمتغير الجامعة والخبرة,والعمر ,ومعدل الدخل
د)هناك علاقة ايجابية بين الولاء التنظيمي والرضا الوظيفي عند أعضاء هيئة التدريس .

دراسة الين شافي ولورنس شير (Allen Shave& Lourance Shir,2005):
حاولت هذه الدراسة توضيح ماهية الجودة في التعليم ، والمتطلبات اللازمة لتنفيذها في التعليم الجامعي ، وذلك بناء على الحاح من الرأي العام بضرورة العمل على وجود تعليم عال قادر على مواجهة التحديات ، وقد توصلت الدراسة من خلال التحليل النظري للعدد من الكتابات التي تناولت هذا الموضوع إلى مجموعة من الاعتبارات والمتطلبات التي يجب توافرها لتطبيق الجودة في التعليم الجامعي ، وكان من أهمها : تأهيل وتعليم العاملين في ضوء فلسفة الجودة ومبادئها ، والعمل على توفير مناخ إداري تعاوني هدفه التغيير للأفضل في الجامعة والتأكيد على التحسين المستمر في كل جوانب العمل ، وتوفير المتطلبات الفنية والأدوات والتجهيزات المطلوبة ، والنظر إلى المتعلم على انه المنتج الذي ينبغي أن يتم تقييم عمل المؤسسة في ضوء تكوينه وإعداده .


دراسة سنكجول وهينسوك(Sungchul& Hyusuk,2004) :
هدفت إلى التحقق من فعالية اختبار الفجوة بين الإدارات و التوقعات لقياس جودة الخدمات التي يقدمها معهد كوري مختص بالتعليم العالي ,تكونت العينة من (86) مستفيداً من خدمات هذا المعهد ,وقد أفادت نتائج الدراسة أن هذا الاختبار فعال لقياس جودة الخدمات ,كما بينت النتائج وجود فروق في مستوى الفجوة في تقدير مستوى جودة الخدمات تبعاً لمتغير الجنس لصالح الذكور.


الطريقة والإجراءات
يتناول هذا الجزء من الدراسة الطرق والإجراءات التي اتبعها الباحثان في تحديد مجتمع الدراسة والعينة وشرح الخطوات والإجراءات العملية في بناء أداة الدراسة ووصفها،ثم شرح مخطط تصميم الدراسة ومتغيراتها،والإشارة إلى أنواع الاختبارات الإحصائية التي استخدمت في الدراسة.

مجتمع الدراسة:
تكون مجتمع الدراسة من جميع المؤسسات الاجتماعية التي يعمل فيها أخصائيون اجتماعيون من خريجي جامعة القدس المفتوحة والبالغ عددها (52) مؤسسة يعمل فيها حوالي (500) موظف وموظفه ، وقد اقتصر مجتمع الدراسة على جميع المؤسسات التي تقدم خدمات الرعاية الحكومية والأهلية والخاصة في محافظة طولكرم.
عينة الدراسة:
أجريت الدراسة على عينة قوامها (100) من المسئولين والمشرفين المباشرين في مؤسسات الرعاية الاجتماعية التي يعمل فيها خريجي جامعة القدس المفتوحة ، وهي تشكل (20%) من مجتمع الدراسة الأصلي، وتم اختيارها بالطريقة العشوائية البسيطة ، وقد تم حصر المؤسسات الاجتماعية المشغلة للأخصائيين الاجتماعيين من خريجي جامعة القدس المفتوحة بواسطة الباحثان اللذان ينظمان زيارات منتظمة لهذه المؤسسات من خلال إشرافهم على مقررات التدريب الميداني لتخصص الخدمة الاجتماعية ، وقد وصل عدد الاستبانات المسترجعة (105) استبانه، وتم إجراء التحليل الإحصائي على (100) استبانه فقط ،حيث تم استبعاد خمسة استبيانات نظرا لعدم استيفاءها للمعلومات المطلوبة وعدم قابليتها للتحليل الإحصائي ، والجداول (1)يبين وصف عينة الدراسة تبعا لمتغيراتها المستقلة:










الجدول (1): توزيع عينة الدراسة تبعا لمتغيراتها المستقلة (ن=100)
المتغيرات المستقلة مستويات المتغير التكرار النسبة المئوية (%)
الجنس ذكر 48 48.0
أنثى 52 52.0

المؤهل العلمي دبلوم 14 14.0
بكالوريوس 83 83.0
ماجستير فأعلى 3 3.0

سنوات الخبرة من1-5سنوات 38 38.0
6-10 37 37.0
أكثر من 10 25 25.0

طبيعة المؤسسة حكومية 36 36.0
خاصة 6 6.0
أهلية
58 58.0


أداة الدراسة:
بعد إطلاع الباحثان على عدد من الدراسات السابقة والأدوات المستخدمة فيها قاما بتطوير استبانه خاصة من أجل التعّرف إلى مستوى رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الأداء الوظيفي لخريجي الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة ، وقد تكونت الأداة في صورتها النهائية من جزأين: الأول تضمن بيانات أولية عن المبحوثين تمثلت في الجنس ، المؤهل العلمي ، سنوات الخبرة، طبيعة المؤسسة ، أما الجزء الثاني فقد تضمن الفقرات التي تقيس رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الأداء الوظيفي لخريجي الخدمة الاجتماعية حيث بلغ عدد هذه الفقرات (47) فقرة وزعت على أربعة مجالات رئيسة كما هو مبين في الجدول رقم (2) :








الجدول (2)
توزيع فقرات أداة الدراسة على محاورها الرئيسية
المحاور عدد الفقرات
بعد الرضا عن الأداء المهني 13
بعد الرضا عن المستوى العلمي والمعرفي 13
بعد الرضا عن بعد الإعداد السلوكي والأخلاقي 11
بعد الرضا عن مهارات الاتصال والتواصل مع جمهور المؤسسة الداخلي والخارجي 10
المجموع 47


كما تم تصميم الاستبانة على أساس مقياس ليكرت خماسي الأبعاد وقد بنيت الفقرات بالاتجاهين السلبي والإيجابي حسب درجة الرضا وأعطيت الأوزان كما هو آتي:
كبيرة جدا :خمس درجات
كبيرة : أربع درجات
متوسطة : ثلاث درجات
قليلة : درجتين
قليلة جدا : درجة واحدة
حيث تعبر الدرجة الكبيرة عن الزيادة في درجة الرضا وقد عكس الميزان للفقرات السلبية وبذلك تكون أعلى درجة في المقياس =5× 47= 225
وتكون أقل درجة = 1× 47= 47








طريقة تفسير النتائج (معيار التقويم):
بعد تحويل المتوسطات الحسابية إلى نسب مئوية تفسر النتائج على هذا الأساس وفق المعيار الآتي:
الوزن بالنسبة المئوية درجة الرضا
أقل من 50% منخفضة جدا
من50-59.9% منخفضة
من 60-69.9 % متوسطة
70% -79.9 كبيرة
80% فما فوق كبيرة جدا

الخصائص السيكومترية لأداة الدراسة :
صدق الأداة: استخدم الباحثان صدق المحكمين أو ما يعرف بالصدق المنطقي وذلك بعرض المقياس على (10) محكمين من ذوى الاختصاص من الزملاء في برنامج التنمية الاجتماعية والأسرية بهدف التأكد من مناسبة المقياس لما أعد من أجله وسلامة صياغة الفقرات وانتماء كل منها للمجال الذي وضعت فيه، وقد بلغت نسبة الاتفاق بين المحكمين على عبارات المقياس 85% وهو ما يشير إلى أن المقياس يتمتع بصدق مقبول (عودة، 1998، ص383).

ثبات الأداة:
قام الباحث باحتساب ثبات أداة بعدة طرق على النحو التالي:
أولا :طريقة إعادة الاختبار ( Test- Retest Method): حيث تم تطبيق أداة الدراسة على عينة استطلاعية (استكشافية أولية) ((Pilot Study مكونة من (30) موظفا مسئولا عن الأخصائيين الاجتماعيين من خريجي جامعة القدس المفتوحة ، لم يتم تضمينهم في عينة الدراسة الأصلية وبفرق زمني(14) يوماً بين التطبيقين، ثم تم احتساب معامل ارتباط سيبيرمان بين درجات مرتي التطبيق، وقد بلغ(0.89) وهو معامل مرتفع ويمكن الوثوق به.


ثانيا:ثبات التجانس الداخلي(Consistency) : وهذا النوع من الثبات يشير إلى قوة الارتباط بين الفقرات في أداة الدراسة، ومن أجل تقدير معامل التجانس استخدم الباحثان طريقة (كرونباخ ألفا)(Cronbach Alpha).والجدول (3) يبين نتائج اختبار معامل الثبات بطريقة كرونباخ ألفا على محاور المقياس المختلفة:
جدول (3)يبين نتائج اختبار معامل الثبات بطريقة كرونباخ ألفا على مجالات الدراسة وأقسامها المختلفة
المحور قيمة معامل الثبات
بعد الرضا عن الأداء المهني 0.77
بعد الرضا عن المستوى العلمي والمعرفي 0.87
بعد الرضا عن بعد الإعداد السلوكي والأخلاقي 0.83
بعد الرضا عن مهارات الاتصال والتواصل مع جمهور المؤسسة الداخلي والخارجي 0.80
درجة الثبات الكلية 0.89
يتضح من الجدول (3)أن الثبات لمحاور المقياس المختلفة تراوح بين ( 0.77-0.87) بينما بلغت قيمة معامل ألفا للثبات الكلي (0.89) وهي بصورة عامة معاملات مرتفعة مناسبة لأغراض الدراسة ويمكن الوثوق بها.
ثالثا: طريقة التجزئة النصفية(Split-Half Method):حيث تم تقسيم فقرات المقياس إلى قسمين متساويين بحيث احتوى القسم الأول على الفقرات الفردية(1، 3، 5....) واحتوى القسم الثاني الفقرات الزوجية للاستبانة (2، 4، 6...) ثم تم استخراج معامل الارتباط بين الدرجات الفردية والدرجات الزوجية(ملحم، 2002:ص310) حيث بلغ معامل الثبات الكلي(0.88) وهذا يعتبر معامل ثبات مرتفعا ومناسبا لأغراض الدراسة الحالية.
المعالجات الإحصائية المستخدمة في الدراسة :
من أجل معالجة البيانات استخدم برنامج الرزم الإحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS) وذلك باستخدام المعالجات الإحصائية التالية:
1-المتوسطات الحسابية النسب المئوية .
2- اختبار "ت" للعينات المستقلة
3-اختبار تحليل التباين الأحادي.
4- معادلة كرونباخ الفا لقياس الثبات
5-التمثيل البياني للمتغيرات المستقلة.
6-اختبار LSD للمقارنات البعدية

نتائج الدراسة ومناقشتها:
هدفت الدراسة التعرف إلى درجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الأداء الوظيفي لخريجي الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة ، إضافة إلى تحديد أثر كل من متغيرات الجنس ، تبعية المؤسسة ،المؤهل العلمي ،عدد سنوات الخبرة على درجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية عن الأداء الوظيفي لخريجي الخدمة الاجتماعية ، وبعد عملية جمع البيانات عولجت إحصائيا باستخدام برنامج الرزم الإحصائية للعلوم الاجتماعية(SPSS)وفيما يلي عرضا للنتائج التي توصلت إليها الدراسة:
أولا: النتائج المتعلقة بسؤال الدراسة الأساس:
ما درجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الأداء الوظيفي لخريجي الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة ؟
من أجل الإجابة عن هذا السؤال استخدمت المتوسطات الحسابية والنسب المئوية ودرجة الرضا عن الأداء الوظيفي لخريجي الخدمة الاجتماعية والجداول(4، 5، 6، 7) تبين ذلك، بينما الجدول(8) يبين ترتيب المجالات تبعا لدرجة الرضا عن الأداء :













1- بعد الرضا عن الأداء المهني :
جدول( 4)
المتوسطات الحسابية والنسب المئوية ودرجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الأداء المهني لخريجي الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة مرتبة تنازليا حسب درجة الرضا
التسلسل الرقم في
الاستبانة الفقرة المتوسط النسبة المئوية درجة الرضا
1 9 يواجه الأخصائي خريج جامعة القدس المفتوحة صعوبة في استخدام الموارد 4.14 82.80 كبيرة جدا
2 1 يتمتع خريجو القدس المفتوحة بالمسؤولية المهنية 3.74 74.80 كبيرة
3 5 يطلع خريجي القدس المفتوحة زملاءهم على أسرار المنتفعين 3.72 74.40 كبيرة
4 11 يقوم خريجو جامعة القدس المفتوحة بتسجيل كافة الأنشطة التي يقومون بها 3.66 73.20 كبيرة
5 7 يجد خريجي القدس المفتوحة صعوبة في استكمال بيانات المنتفعين 3.43 68.60 متوسطة
6 10 يمتلك خريج تخصص الخدمة الاجتماعية القدرة على تحديد المشاكل وحلها 3.30 66.00 متوسطة
7 12 يمتلك خريجو تخصص الخدمة الاجتماعية القدرة على الإعداد المناسب للزيارة المنزلية وتنفيذها 3.14 62.80 متوسطة
8 13 يمتلك خريجو جامعة القدس المفتوحة مهارات إجراء المقابلات المهنية 3.10 62.00 متوسطة
9 8 يحافظ خريجو القدس المفتوحة على سرية المعلومات التي تخص المنتفعين 3.10 62.00 متوسطة
10 4 يواجه خريجو القدس المفتوحة صعوبة في تقبل المنتفعين 3.06 61.20 متوسطة
11 6 يمتلك خريجي القدس المفتوحة القدرة على اتخاذ القرارات الحاسمة عند اللزوم 3.03 60.60 متوسطة
12 2 يتمتع خريجو القدس المفتوحة بكفاءة مهنية عالية 3.02 60.40 متوسطة
13 3 يستطيع خريجو القدس المفتوحة بناء خطة تدخليه وعلاجية مع المنتفع وأسرته
2.87 57.40 منخفضة
الدرجة الكلية لبعد الرضا عن الأداء المهني 3.33 66.63 متوسطة
*أقصى درجة للفقرة(5) *وللمجال (65)درجة
يتضح من خلال الجدول ( 4) أن درجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الأداء المهني لخريجي الخدمة الاجتماعية كانت كبيرة جدا على الفقرة (9)، حيث بلغت النسبة المئوية لاستجابات المفحوصين على هذه الفقرة (82.8%)، بينما كانت درجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية كبيرة على الفقرات ( 1، 5، 11)حيث بلغت النسبة المئوية لاستجابات المفحوصين على هذه الفقرات على التوالي (74.8%، 74.4%، 73.3%)، وكانت درجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية متوسطة على الفقرات ( 7، 10، 12، 13، 8، 4، 6، 2، 3)حيث بلغت النسبة المئوية لاستجابات المفحوصين على هذه الفقرات على التوالي (62%، 61.2%، 60.6%، 60.4%) وكانت درجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الأداء المهني لخريجي الخدمة الاجتماعية كانت منخفضة على الفقرة (3)، حيث بلغت النسبة المئوية لاستجابات المفحوصين على هذه الفقرة (57.4%) أما الدرجة الكلية الدرجة الكلية لبعد الرضا عن الأداء المهني فقد كانت متوسطة حيث بلغت النسبة المئوية الكلية لاستجابات المبحوثين على هذا المجال (66.6%).
استخلص الباحثان مما تقدم أن أكثر جوانب عدم الرضا عن الأداء المهني هي تلك التي تتعلق باستخدام الموارد المتاحة في المؤسسة والمجتمع وتوظيفها لمصلحة عملية التدخل المهني وقد رأى الباحثان أن هذا الضعف سببه من جهة قلة الإمكانات والموارد المتوفرة في المجتمع الفلسطيني ومن جهة ثانية ضعف الإعداد الميداني والتطبيقي لهؤلاء الخريجين سيما وأن معظمهم هم ممن تخرجوا من الخطة القديمة لتخصص الخدمة الاجتماعية حيث كان هناك ضعفا واضحا في تلك الخطة خاصة في الجانب التطبيقي العملي.
2- بعد الرضا عن المستوى العلمي والمعرفي :
جدول( 5) المتوسطات الحسابية والنسب المئوية ودرجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن المستوى العلمي والمعرفي لخريجي الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة مرتبة تنازليا حسب درجة الرضا
التسلسل الرقم في
الاستبانة الفقرة المتوسط النسبة المئوية درجة الرضا
1 5 يمتلك خريج تخصص الخدمة الاجتماعية المعارف والمهارات التنظيمية اللازمة لممارسة المهنة 4.45 89.00 كبيرة جدا
2 6 يستطيع خريجو جامعة القدس المفتوحة بالقيام بدراسة الحالة 4.26 85.20 كبيرة جدا
3 1 يتمتع خريج تخصص الخدمة الاجتماعية بالمهارة في إعداد التقارير 4.15 83.00 كبيرة جدا
4 13 يمتلك خريج تخصص الخدمة الاجتماعية القدرة على تنظيم الحقائق وربطها ببعض وعرضها بطريقة منظمة وواضحة 3.74 74.80 كبيرة
5 10 يمتلك خريجو تخصص الخدمة الاجتماعية الثقافة والمعرفة العلمية الواسعة 3.73 74.60 كبيرة
6 11 يتمتع خريج تخصص الخدمة الاجتماعية بمستوى أكاديمي جيد 3.65 73.00 كبيرة
7 8 خريجو جامعة القدس المفتوحة لا يقومون بالبحث عن الحالات التي تستدعي المساعدة 3.55 71.00 كبيرة
8 2 يمتلك خريج تخصص الخدمة الاجتماعية القدرة على تقديم الاقتراحات والأفكار 3.53 70.67 كبيرة
9 12 يمتلك خريج تخصص الخدمة الاجتماعية القدرة على التعبير عن أفكاره شفوياً وكتابيا 3.50 70.00 كبيرة
10 7 خريجو جامعة القدس المفتوحة ليست لديهم الرغبة في العمل 3.06 61.20 متوسطة
11 3 يعتقد خريجي القدس المفتوحة أن الخدمة الاجتماعية عمل عام وليس عملا مهنيا 2.73 54.60 منخفضة
12 4 يفتقر خريجو جامعة القدس المفتوحة للرغبة في إجراء البحوث 2.73 54.60 منخفضة
13 9 يمتلك خريج تخصص الخدمة الاجتماعية القدرة على تنفيذ برامج الإرشاد الوقائي
2.62 52.40 منخفضة
الدرجة الكلية لبعد الرضا عن المستوى العلمي والمعرفي 3.54 70.82 كبيرة
*أقصى درجة للفقرة(5) *وللمجال (65)درجة
يتضح من خلال الجدول ( 5) أن درجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن المستوى العلمي والمعرفي لخريجي الخدمة الاجتماعية كانت كبيرة جدا على الفقرات (5، 6، 1)، حيث تراوحت النسبة المئوية لاستجابات المفحوصين على هذه الفقرات ما بين (89%-83%)، بينما كانت درجة الرضا كبيرة على الفقرات(13، 10، 11، 8، 2، 12)حيث تراوحت النسبة المئوية لاستجابات المفحوصين على هذه الفقرات ما بين (74%-70) وقد كانت درجة الرضا متوسطة على الفقرة (7)حيث بلغت النسبة المئوية لاستجابات المفحوصين على هذه الفقرة(61.2%) وكانت درجة الرضا منخفضة على الفقرات(3، 4، 9)حيث تراوحت النسبة المئوية لاستجابات المفحوصين على هذه الفقرات ما بين (54.6%-52.4%) أما الدرجة الكلية لبعد الرضا عن المستوى العلمي والمعرفي فقد كانت كبيرة حيث بلغت النسبة المئوية الكلية لاستجابات المفحوصين على هذا المجال (70.8%).
ويعزو الباحثان هذه النتيجة المرتفعة للرضا عن المستوى العلمي والمعرفي وخاصة المعارف والمهارات التنظيمية اللازمة لممارسة المهنة إلى الإعداد النظري الجيد للدارسين قبل تخرجهم، فعملية الإعداد النظري في تخصص الخدمة الاجتماعية ترتكز إلى قاعدة كبيرة من المقررات التخصصية المعدة إعدادا جيدا ويجري تحديثها وتطويرها بين الفينة والأخرى، لكي تلاءم التطورات والنمو المعرفي الحاصل في مجال الخدمة الاجتماعية.















3- بعد الرضا عن بعد الإعداد السلوكي والأخلاقي:
جدول( 6)
المتوسطات الحسابية والنسب المئوية ودرجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الإعداد السلوكي والأخلاقي لخريجي الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة مرتبة تنازليا حسب درجة الرضا
التسلسل الرقم في
الاستبانة الفقرة المتوسط النسبة المئوية درجة الرضا
1 9 بصورة عامة يتسم خريجو جامعة القدس المفتوحة بالاستقامة الشخصية والمهنية 4.39 87.80 كبيرة جدا
2 4 يستطيع خريج تخصص الخدمة الاجتماعية كسب ثقة المنتفعين ودعمهم بطريقة مناسبة 4.29 85.80 كبيرة جدا
3 8 يتميز خريجو القدس المفتوحة بروح المبادرة الذاتية 4.13 82.60 كبيرة جدا
4 11 لا يستغل خريجو القدس المفتوحة مهنتهم وعلاقاتهم المهنية لمكاسب شخصية 4.09 81.80 كبيرة جدا
5 7 يلتزم خريجو القدس المفتوحة بالمبادئ المهنية لمهنة الخدمة الاجتماعية 4.01 80.20 كبيرة جدا
6 10 يحترم خريجو القدس المفتوحة المجتمع الذي يعملون فيه وعاداته وتقاليده
3.83 76.60 كبيرة
7 5 يلتزم خريجو القدس المفتوحة بالقيم والفلسفة المهنية لمهنة الخدمة الاجتماعية 3.81 76.20 كبيرة
8 1 يتصف خريج تخصص الخدمة الاجتماعية بالقدوة الحسنة 3.74 74.80 كبيرة
9 2 يعتبر خريجو القدس المفتوحة أن سلوكيات المنتفعين غير مقبولة 3.64 72.80 كبيرة
10 6 يحافظ خريجو القدس المفتوحة على مصالحهم الوظيفية 3.37 67.40 متوسطة
11 3 تؤثر المواقف الشخصية لخريجي جامعة القدس المفتوحة على عملهم 2.58 51.60 منخفضة
بعد الرضا عن بعد الإعداد السلوكي والأخلاقي 3.80 76.00 كبيرة
*أقصى درجة للفقرة(5) *وللمجال (55)درجة
يتضح من خلال الجدول ( 6) أن درجة رضا مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية والأهلية في محافظة طولكرم عن الإعداد السلوكي والأخلاقي لخريجي الخدمة الاجتماعية كانت كبيرة جدا على الفقرات (9، 4، 8، 11، 7)، حيث تراوحت النسبة المئوية لاستجابات المفحوصين على هذه الفقرات ما بين (87.8%-80.2%)، بينما كانت درجة الرضا كبيرة على الفقرات(10، 5، 1، 2)حيث بلغت النسبة المئوية لاستجابات المفحوصين على هذه الفقرات (76.6%، 74.8%، 72.8%) وكانت درجة الرضا متوسطة الفقرة على الفقرة (6)حيث بلغت النسبة المئوية لاستجابات المفحوصين على هذه الفقرة (67.4%) وكانت درجة الرضا منخفضة الفقرة على الفقرة (3)حيث بلغت النسبة المئوية لاستجابات المفحوصين على هذه الفقرة (51.6%) أما الدرجة الكلية لبعد الرضا عن بعد الإعداد السلوكي والأخلاقي فقد كانت كبيرة جدا حيث بلغت النسبة المئوية الكلية لاستجابات المف

إرسال لصديق
بواسطة : almushref
 0  0  3.1K

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 05:32 مساءً الثلاثاء 7 أبريل 2020.