• ×
  • تسجيل

الثلاثاء 7 أبريل 2020 اخر تحديث : 04-05-2020

قائمة

الد كتور محمد القرني
بواسطة  الد كتور محمد القرني

الأخصائي الاجتماعي وتحديات المستقبل المهني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اعدا د : أ / وليد صالح التميمي أ / منال حسن الصومالي أشراف: د / محمد مسفر القرني وكيل كلية العلوم الإجماعية مقدمة : بسم الله الرحمن الرحيم أخذت الخدمة الاجتماعية على عاتقها الكثير من المهام التي تهدف إلى العمل على الرقى بكل فئات المجتمع من اجل الوصول إلى الرفاهية الاجتماعية وكان لهذه المهنة ما أرادت باستخدامها لكافة الأساليب العلمية من ناحية البحث والدراسات عن طريق الاستفادة من كافة العلوم التطبيقية السابقة لمهنه الخدمة الاجتماعية عموما . إذ لا ننسى طبيعة الخدمات المقدمة للأفراد منذ العصور القديمة والتي كانت تقدم بشكل يحقق نوع من الإرضاء لممارس المهنة أي أنها آخذت شكل الصدقات والإحسان ، إلى أن وصلت لماهية علية الآن من علم يحكمة نظريات وقوانين يقدم من خلال ممارسين أعدو إعداداً علمياً وذلك بالاستفادة من كل التقنيات الحديثة

ومن هنا تم الإعداد لهذه الدراسة من اجل استطلاع آراء الأخصائيين الاجتماعيين الممارسين للعمل الاجتماعي من اجل وضع تصور لأهم التحديات لمستقبل عمل الأخصائي الاجتماعي وقد تم التوصل إلى عدة معطيات سوف تأخذ جانب التحليل عبر هذا الاستطلاع من الأنشطة التي واكبت دورة تطوير مهارات الإحصائي الاجتماعي الطبي والتي عقدت في مستشفى الملك فهد بجدة في الفترة مـن 30 /1/1425 هـ إلى 13/3/1425 هـ . وبحضور عدد 88 أخصائي وأخصائية من مختلف الوازرات تم العمل على تصميم استمارة استطلاعية عن آراء الحضور من ممارسي العمل الاجتماعي بهدف الوصول إلى تصور من شأنه الإسهام في تطور العمل الاجتماعي ومن اجل الوصول بهذه الجهود إلى التطلعات المأموله من وجهه نظر الممارسين أنفسهم تم توزيع استمارات الاستطلاع وكان عدد الاستمارات التي تم استلامها 50 استمارة من أصل 88 استمارة. * - بلغ نسبة الأخصائيين العاملين في وزراة الصحة 79 % * - وزارة العمل والشؤون الاجتماعية 17 % * - وزراه المعارف بنسبة 3 % * - خريجي قسم علم الاجتماع 1 % وقد تفاوتت سنوات الخدمة لدى الأخصائيين والأخصائيات إذ بلغ نسبة الممارسين للعمل من ( 1 5 ) سنه 10% . ومن ( 5 10 ) سنه 34% . ومن ( 10 15 ) سنة 40 % . ومن ( 15 20 فأكثر 16 % . وحول عدد الأخصائيين العاملين في المنشأة الواحد تراوح العدد من شخص واحد إلى عدد 24 أخصائي وأخصائية كحد أعلى . وهذا العدد مرتبط بحجم المنشأة وتنوع الخدمات المقدمة داخلها . ** وبسؤالنا عن مدى القناعة الخاصة بالأخصائي الاجتماعي لأ أهمية الدور الذي يقوم به كانت الإجابة بنعم بنسبة 9.99 % وهذا مؤشر قوي يوضح لنا إن اغلب ممارسي العمل الاجتماعي لديهم الوعي الكامل لأهمية دور الأخصائي الاجتماعي داخل المنشأة التي يعمل بها هذ بدورة يجعل لدى الأخصائي الاجتماعي حافز قوي للقيام بأعمال الأخصائي الاجتماعي بصورة فيها القدر الكبير من التميز **وحول ممارسة العمل الاجتماعي الفعلي للأخصائي الاجتماعي داخل المنشأة التي يعمل بها كانت النتيجة بنسبة 85 % ممارسين فعليا للعمل الاجتماعي . وكانت نسبة 10 % يعملن في مجال التدريس ونسبة 5 % يعملن في مجال الأشراف أو التنسيق العام سواء الطبي أو الإداري . ** وبسؤالنا عن مدى الرضى عن الدور الذي يقوم به ، كانت الإجابة بنسبة 90 % بوجود الرضاء عن الدور الذي يقوم به الأخصائي الاجتماعي هذه النسبة تبعث للتفاؤل إذ إن الرضى يعتبر حافز أساسي لأي إنجاز مهني يطلب من الأخصائي الاجتماعي . ** وبسؤالنا عن مدى التقدير الذي يحظى به الأخصائي الاجتماعي من داخل المنشأة التي يعمل بها كانت الإجابة بنسبة 80 % إن هناك تقدير من قبل المسؤولين إذ أن هذ التقدير لايمكن الوصول له بدون جهد يبذل وقد رأى نسبة 15 % إن التقدير موجود إلى حد ما وهذ يرجع إلى نوع العمل الذي يمارسه الأخصائي الاجتماعي ونوع الفئة التي تخدمها المنشأة . وكانت نسبة 5 % ممن راءوا انه لا يوجد تقدير للأخصائي الاجتماعي ويمكن إرجاع السبب إلى نوع المنشأة ومستوى الأخصائي الاجتماعي المتواجد ودورة داخل المنشأة ,وكانت اغلب وجهات النظر ترجع لعدم معرفة المسؤولين داخل بعض المنشآت معنى العمل الاجتماعي أو الأخصائي الاجتماعي . بحكم أنها في الغالب مؤسسات ربحية . ** وحول وجود التوصيف الوظيفي داخل المنشأة التي يتم العمل داخلها كانت نسبة 100 % لديهم توصيف وظيفي وهم موظفي وزارة الصحة كذلك وزارة الشؤون الاجتماعية و وزراه التربية والتعليم . وبسؤالنا عن مدى تطبيق هذى التوصيف كانت الإجابة بنسبة 67 % أن التوصيف الوظيفي يطبق إلى حد ما . أما نسبة 33 % فرأت أن هذه التوصيف لا يطبق . **وبسؤالنا عن أن الخدمة الاجتماعية أخذت مكانتها كمهنة داخل المنشأة كانت الإجابة نسبة 80 % بنعم وهذ مؤشر يوضح لنا مدى الدور الإيجابي الذي يقوم به الأخصائي الاجتماعي داخل المنشأة التي يعمل بها . أما نسبة 20 % رأت أن الخدمة الاجتماعية لم تأخذ مكانتها الفعلية داخل المنشاة بحكم عدم الإدراك الكافي لماهية الخدمة الاجتماعية ** وبسؤالنا عن مدى إجادة للغة الإنجليزية باعتبار اللغة الإنجليزية أساس لتطور عمل الأخصائي الاجتماعي نظرا للقدر التراكمي من حيث المراجع والدوريات الأجنبية تفاوت النسب بين الجيد إذ أخذت نسبة 35 % ، 45 % يجيدونها بشكل متوسط أما نسبة 20 % لا يجيدون اللغة الإنجليزية . ** وحول اكثر المعوقات آلتي تواجه الأخصائي الاجتماعي رأى اغلب الأخصائيين إن وجود قصور لفهم دور الأخصائيين الاجتماعيين بنسية 80 % كذلك عدم وجود إمكانيات لدى الأخصائي الاجتماعي بنسبة 12 %ومن جوانب القصور رأي 8 % أن من أسباب المعوقات ترجع إلى الأخصائيين الاجتماعيين أنفسهم في طرق تطبيق الأساليب المهنية الخاصة بهم . ** وبسؤالنا حول هل هناك قصور في فهم دور الأخصائي الاجتماعي في المجتمع السعودي كانت الإجابة بنسبه 90 % إلى حد ما نظرا لعدم وجود المساندة الفاعلة من كافة مؤسسات المجتمع والتي تقدم خدمات للأفراد أيضا الفعالية مقتصرة على بعض المنشآت دون غيرها هذ بدورة يوسع فجوة عدم الفهم الكافي لدور الأخصائي الاجتماعي والى الأعمال التي يوكل بها والى دورة في إحداث التغيرات الموجهة والإيجابية . ** وحول الكيفية التي يتم من خلالها متابعة المستجدات الخاصة بالخدمة الاجتماعية اعتبرت الكتب هي المصدر الاول ومن ثم الإنترنت أخر المصادر اعتبرت الندوات والمحاضرات نظرا لقلتها وعدم عقدها بشكل منتظم إذ لا يوجد جدول أنشطة خاصة بالخدمة الاجتماعية فكل جهة تسعى للعمل دون لإشراك الجهات الأخرى التي يمارس فيها العمل الاجتماعي وهذ بسبب عدم وجود رابطة أو جمعية مفعلة تعمل على ضم كل الأنشطة وتعمل على تزويد الأخصائيين الاجتماعيين بما يناسب المجتمع وتهتم بتقديم كل ما من شأنه تطور دور الخدمة الاجتماعية وإيصال هدفها الأساسي إلى كل المستويات . التصورات والتوصيات *** 1. التواصل المستمر مع الأكاديميين في هذا المجال لأهمية دورهم في عملية التنظير والتطوير 2. تكثيف الدورات التخصصية في مجا ل العمل الاجتماعي . 3. تطبيق الوصف الوظيفي والعمل على تفعيلة واعطائه حق المرونة والتجديد . 4. الاستفادة من الدور الإعلامي في عملية المشاركة التسويق ، الحضور والتفاعل . 5. علاج جوانب القصور والتركيز على اللغة الأنجليزيه , الحاسب الآلي 6. الحاجة الماسة إلى جمعية أو رابطة تعنى بمنسوبي العمل الاجتماعي أخيرا : يعتبر هذا الاستبيان مرحلة أولى موجه لمنسوبي الخدمة الاجتماعية (الممارسين للعمل الاجتماعي) يليها استبيان ثاني موجه للفريق الطبي (أطباء.....تمريض....إدارة......ومن ثم استبيان ثالث موجه لصاحب العلا قه (العميل) .

إرسال لصديق
 0  0  3.0K

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 05:38 مساءً الثلاثاء 7 أبريل 2020.