• ×
  • تسجيل

الأحد 26 سبتمبر 2021 اخر تحديث : 09-18-2021

قائمة

almushref
بواسطة  almushref

الشيشة في أفواه بناتنا!!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
زائر كتب \"إنتشرت في الآونة الأخيرة عدة عادات و ممارسات إجتماعية سيئة، قد تمكنت و للأسف من إقتحام مجتمعاتنا، و دق ناقوس الخطر على باب كل بيت،إلى أن دخلت منازلنا، و اصبحت عادة من عاداتنا......

\" تدخين الشيشة أو الجوزة أو ما يسمَّى بالنارجيلة\"....كلمة ليست غريبة على أسماعنا، فقد عهدنها لدى \"بعض\" الآباء و الأجداد...و للأسف لدى \"بعض\" الشباب...فهم حسب آرائهم، يجدون اللذة و نسيان الهم بها، و قد اشتهرت انواع منها: المعسل بالتفاح و العسل و الليمون و غيرها.....



ولكن...يصل تدخين هذا السم القاتل إلىأيدي النساء.....فهنا يكمن التعجب و الإستغراب حقا...فنحن عندما نرى الشاب يدخن، نتقزز و ننفرمنه، داعين له بالهداية و الإبتعاد عن هذا الشيء.....فما بال المرأة؟؟

إنه من المؤلم و الموجع، أن تذهب إلى مطعم من المطاعم الشعبية، تجلس أنت و الاصدقاء معا، و لتطلبوا كؤوسا من الشاي، بينما تلتفت جانبا، لترى طاولة \" متروسة\" بنات، و زهرات يانعات، في عمر الورود، ليطلبن النادل بكل جرأة و شجاعة....\" واحد معسل بالتفاح....واحد معسل بالليمون....\" إلى ان تصل الطلبية إلى آخر فتاة على الطاولة \" واحد معسل بالعسل...و شوف سولنا إياه مركز، نبغي يصفيلنا \" المود\" مانا\"!!!!!

أسئلة طرقت بالي فجأة:
ترى ما اسباب وقوع فتياتنا في مصيدة الشيشة و التدخين؟
ما هي عواقب تدخين الشيشة..على الفتاة..؟
ما الآثار النفسية،و الصحية التي يخلفها تدخين الشيشة على الفتاة؟

\"شي يديد\"!!

جملة إفتتحتها شيخة محمد، طالبة في كلية التقنية العليا عندما سألناها عن أهم أسباب وقوع فتياتنا في التدخين، و بالأخص الشيشة، لتقول: \" لأسف، أصبحت المغامرة سلعة رائجة بين فتيات اليوم، فالممنوع مرغوب كما هو معروف لدى البعض،فبعض الفتيات و للأسف يرون الشجاعة في تقليد الشباب، كنوع من المساواة ، و لكن لا يدرون و لايعلمون بأن هذا الطريق، ليس إلا طريق نهاته الموت و الهلاك، إضافة أن المجتمع، و خاصة مجتمعاتنا العربية،تفتح الأبواب على مصراعيها لإنتشار هذه الآفة بين شاباتنا و شبابنا،فبعض المقاهي توفر الشيشة، لأنها تساهم و بشكل كبير في زيادة دخل المال لدى صاحب المحل، و لكنها و على الأرجح تساهم في زيادة دخل الذنوب عليه، و تدمير أرواح الكثير و الكثير \"!!

\" مشاكل الأهل\"

و تثني زميلتها \"أم منهال\" على كلامها و تقول: \" بالفعل...لقد أصبحت مشاهدة المدخنات في الشيشة امرا عاديا و طبيعيا، كونه يتكرر كل يوم، و أنا اذكر لك سببا آخر لدخول الفتاة إلى هذه المتاهة ، و التي لا ليس لها نهاية...المشاكل العائلية، الظروف العائلية التي تعيشها الفتاة، فالرقابة في بعض البيوت\" غير موجودة\" ، لذا من الممكن للفتاة تعدي الخطوط الحمراء بكل حرية، من دون أي تعب أو مشقة.
و على الجانب الآخر....بعض العوائل التي تعيش فيها الفتاة المخدنة مليئة بالمشاكل و الهموم ، لذا تجد الفتاة في تدخين الشيشة نسيان لهمومها و أوجاعا ...و قد تصل أيضا إلى نسيان اهلها\"....

\" التمادي في الخطأ\"

و تضيف الزميلة فاطمة عبدالوهاب عن أهم الاسباب قائلة: \" بعض الفتيات إتجهن إلى الشيشة بسبب تماديهم في الخطأ، ف\" كل ما سوا غلط....زادوا في الغلط\"، فإذا أردنا ضرب مثال على هذا الأمر: الفتاة، تعطى لها الحرية المطلقة، تذهب إلى الخارج يوميا، دون رقابةن تدخل على صفحات الإنترنيت الفاسدة، لتقرأ و تقرأ، و لتترسخ أفكلر شيطانية في بالها، ثم تقوم بأمور محرمة، على سبيل المثال\" المعاكسة\"...ثم \" المواعد\"...فتقول في بالها، بعد أن رأت تجربة شيطانية جديدة امامها في المقاهي \" هي خايسة خايسة....خلني أجرب دامني إستويت خايسة\" و من هذا المنطلق....تسير الفتاة لتجرب الشيشة....و ما خفى كان أعظم\"!!!!

رفاق الهاوية!!!

و تقاطعها زميلتها في الكلية عزة مطر قائلة: \" لا تنسي يا فاطمة ، رفاق السوء ، فهم الذين يلعبون الدور الأكبر في تغيير الفتاة إلى الأفضل او العكس، و قد دمرت حياة الكثير و الكثير من حياة الفتيات بسبب ركوضهن وراء رفاق السوء، فعلى سبيل المثال، بعض الفتيات ينصحن صديقاتهن بتجريب الشيشة،و المشاركة في منافسات من بينهم حول من يدخن أكثر؟، أيضا ، بعض رفاق السوء ينصحون الأخريات بالشيشة، من باب التنويع و تجربة أمر جديد في دخول الشابة، و لكن الغير معلوم لديهم أنه من السهل تناول أول نفخة من الشيشة، و لكن من الصعب جدا التوقف عنها!\"

نتائج وخيمة...

و لتدخين الشيشة كما ألسفنا ذكره نتائج و عواقب وخيمة، خصوصا على المرأة، ففي رأي ميرة عمر،\" إن تدخين الشيشة له آثار سلبية على الصحة، حيث المدخن أو المدخن غالبا ما يصابون بأمراض سرطانية، و انسداد شؤايين القلب، أو ذبحات صدرية في الجسم\"..

و أضافت عائشة محمد، طالبة جامعية في جامعة الإمارات على كلام ميرة قائلة: \"المدخنة اليوم.....هي أم المستقبل غدا، فهل ستربي بناتها و أبنائها على تدخين الشيشة عوضا عن تربيتهم على القيم و الأخلاق الإسلامية؟؟ و لا ننسى، بأن المدخنة قد تتعرض لعوامل حيوية، مثل الحمل و الولادة و غيرها، فهل تعلم بأن للشيشة دور كبير في تشويه جنينها؟ وبالإضافة إلى أن الشيشة لها تأثير كبير في شكل المرأة، حيث أن ملامحها تضمر بشكل كبير و في فترة زمنية وجيزة....\"


آثار نفسية

بالإضافة إلى الآثار الطبية التي تخلدها إستخدام الشيشة، هنالك أوجه لأثار نفسية لإستخدام الشيشة، و في هذا الأمر ، تطرقنا إلى سؤال الزميل في مجلة حطة الأخ مقصود عادل كروز عن الموضوع فأجابنا:

حقائق أخرى..

و لنتعرف أكثر و أكثر على مخاطر الشيشة على الناحية الصحية، إستضفنا الدكتورالمقدم محمد أحمد المحمودي، قائد مستشفى الفلاح في الشارقة، و سألناه عن التأثير السلبي للشيشة على الصحة فأجابنا: في البداية،تدخين الشيشة آفة دخيلة على مجتمعاتنا الخليجية،و قد زادت تدخين الشيشة للنساء خاصة، مما زاد الطين بلة في هذا السياق، و لها أضرار على ثلاث نواحي:

1) صحية: تسبب تدخين الشيشة عادة أضرار مختلفة حسب أجزاء الجسم، فمثلا:
الحرارة المستمرة في الفم تسبب سرطان اللسان.
النيكوتين: و هو مرض العصر ، و يسبب تصلب الشرايين، و على فكرة تعتبر أكثر الوفيات من الشيشة بسبب تصلب الشرايين، حيث أن مادة التبغ في الشيشة لا تصيب القلب فحسب، بل الجسم كاملا بما فيها الكلية و الدماغ ...إلخ، وهو بحد ذاته قد يؤدي إلى انسداد الشرايين او تكوين الجلطة،و من ثم إلى الموت المفاجيء....
يشكل تدخين المرأة لتدخين خطرا كبيرا ، حيث أن للشيشة اضرارا على الملرأة الحامل وعلى جنينها، إضافة إلى الأضرار التي تخلفها على الأطفال المحيطين بها ، كونهم يعيشون تحت سقف الشيشة!!

جدير بالذكر: \" تدخن السجائر أو الشيشة يسبب سرطان الرئة، الناتج عن \" التار أو القطران\" .

2) مادية:
بشكل مباشر: ثمن الذي يدفعه لشراء معدات الشيشة بصورة مستمرة.
بشكل غير مباشر: العلاج الذي يتطلبه مرضى القلب من مدخني الشيشة.
العناية بمن أصيبوا بالشلل، و ذاك يتطلب جهدا كبيرا.

3)الإجتماعية: حيث يصبح الشخص منبوذا من بين الجميع بسبب الرائحة الكريهة، ولون الأسنان المصفر التي تخلفها الشيشة، و لا ننسى تلويث المدخن للمحيط به بجو التدخين..

طرق العلاج

و يضيف الدكتور محمد المحمودي:
يوجد طريقتين لعلاج مدخني الشيشة:
علاج العادة السيئة: و أعني هنا التخلص من التدخين من ذاتية المدخنة نفسها، و تعتبر هذه الطريقة هي الأصعب، فهي بحاجة إلى إصرار كبير، و إلى عزيمة قوية ، بعد اقتناع تام من أنها عادة سيئة، و لا يمكن الاستمرار فيها...

التخفيف من تأثير النيكوتين: عن طريق تزويد الجسم بنيكوتين مستمر، عن طريق وضع بعض اللصقاتعلى الجلد،و التي تحتوى على النيكوتين.

في الختام:
أيتها المدخنة.....إن كنت تقرأئين السطور في الأعلى..زففكري من جديد...قبل أن تذهبي و تدخني الشيشة، فأنت تتجهين إلى الهاوية، التي قد تؤدي بحاتك إلى الموت، فلم تلقين بنفسك في هذه الحفرة العميقة المدى؟ و لم تتجهين أصلا إلى هذه الحفرة ؟ حاولي قد الإمكان عدم الإقتراب من الشيشة، من أجل نفسك، و من أجل أبنائك، و من أجل المجتمع من حولك...

إعداد: ريا المحمودي
صحفية في مجلة حطة الإماراتية
كاتبة في موقع الشهيد طارق أيوب
\"

إرسال لصديق
بواسطة : almushref
 0  1  6.1K

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

حتوم ديزاين , تصميم ديموفنف , تصميم انفنتي , تطوير , دعم فني , حتوم
تصميم وتطوير حتوم ديزاين
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 11:55 صباحًا الأحد 26 سبتمبر 2021.